محمد آل عبدالباقي _ مكتب التعليم بالقطيف :
أقامت مدرسة القطيف المتوسطة صباح يوم الخميس ٢٢ / ١ / ١٤٣٩هـ حفلا خاصا ؛ لتكريم الطالبين حسين بن شرف بن حسن السعيدي ورضا بن أحمد بن سعيد المضري ، اللذين اجتازا اختبارات التسريع من الصف الأول إلى الصف الثالث ، بحضور رئيس وحدة رعاية الموهوبين بمكتب التعليم بمحافظة القطيف المشرف التربوي علي بن محمد الغامدي وقائد المدرسة حسين بن علي العوامي ومعلم الموهوبين بالمدرسة محمد بن حسن آل بحر ورائد النشاط الطلابي لقمان بن مدن آل ذاهب ، وشرف بن حسن السعيدي _ ولي أمر الطالب ( حسين ) وأحمد بن سعيد المضري _ ولي أمر الطالب ( رضا ).
وقدم رئيس وحدة الموهوبين علي الغامدي التهنئة للطالبين الموهوبين ، ووليي أمريهما على هذا الإنجاز والتميز في برنامج التسريع ، متمنيا لهما التوفيق والنجاح.
من جانبه قال قائد المدرسة حسين العوامي 《 إن هذا الإنجاز والتميز لم يأتيا من فراغ ، بل جاءا نتيجة جهد ومثابرة ، وهو الأمر الذي نفخر به 》وقدم التهنئة لوالديهما ، شاكرا لهما ، ولعموم أسرتيهما توفير الدعم والمتابعة والتشجيع ؛ للوصول بهما إلى شاطئ التميز.
وهنأ شرف السعيدي مدرسة القطيف المتوسطة ؛ لتحقيق هذه النتائج ، التي تدل على عميق اهتمام قيادة المدرسة ومشرف الموهوبين ومعلم الموهوبين بها ، معتبرا هذه النتائج مفخرة لنا ، مشيرا إلى بذل الطلاب الموهوبين جهودا كبيرة ، خلال الإجازة الصيفية المنصرمة ؛ لاستيعاب جميع المقررات الدراسية للصف الثاني المتوسط ، وهو ما تحقق فعلا.
حامدا الله _ سبحانه وتعالى _ لاجتياز الطالبين هذا الاختبار ، لافتا إلى كونها ثمرة رائعة ، قطفناها معا ، ومشيدا بجهود قيادة المدرسة ومعلميها ، الذين أسهموا في صناعة هذا التميز ، وإنتاج هذه الثمار.
ووصف أحمد بن سعيد المضري وقفة التكريم والوفاء هذه بقوله 《 نعم. لقد تم تكريم هاذين الطالبين بين زملائهما في فناء المدرسة ، محفوفين بالمعلمين ، وكانت هذه حقا رسالة أرادت قيادة المدرسة توجيهها لجميع الطلاب؛ بأنه ( من جد وجد ) وهي رسالة مهمة للغاية ؛ لإذكاء روح التنافس فيما بينهم 》وأثنى على القائمين على هذا التكريم قيادة ومعلمين ، معبرا عن سروره واعتزازه بهذا الإنجاز.