سامي المرزوق إعلام مكتب تعليم القطيف – تصوير سامي المرزوق

افتتح المشرف التربوي عبد الرحمن بن علي الصبخة رئيس وحدة التوجيه و الإرشاد بمكتب تعليم القطيف،يرافقه مشرف وحدة الارشاد بالمكتب المشرف التربوي بندر بن سعيد المسيب،صباح اليوم الأربعاء 3 جمادى الأول 1440هـ معرض برنامج (رفق)، والمقام لمدة اسبوع بقاعة مصادر التعلم بمحدثة أسامة بن عمير،بمدرسة صهيب الرومي الابتدائية بسيهات،بإشراف قائد المدرسة أ. محمد بن عيسى الحمد.

وأشاد رئيس وحدة الإرشاد عبد الرحمن الصبخة بعد جولته بالمعرض المقام بالمدرسة،بجهود قائد المدرسة الأستاذ محمد الحمد والوكلاء والمرشد الطلابي لمحدثة اسامه بن عمير أ. ناظم بن حسن الباذر،وبجهود المرشد الطلابي لمدرسة صهيب الرومي أ. محمد بن صالح الجارودي،حيث عبر عن سعادته بمحتوى المعرض وبالمخرجات الطلابية المميزة والمتنوعة سواء المرئية أوالمطبوعة والتصميم والإخراج.

وأضاف الصبخة أن من أهم مميزات المعرض هي مشاركة الأسر في إعداد المعرض والمشاركة الواسعة فيه،واستخدام الوسائل البسيطة بالتنظيم والتي ادت لخروج نتائج جميلة وطيبة، داعياً المدارس المجاورة لزيارة المعرض والاستفادة منه.

ومن جانبه اثنى قائد محدثة اسامه بن عمير أ. محمد الحمد على جهود وحدة الإرشاد بمكتب تعليم القطيف، ممثلة برئيس وحدة الإرشاد المشرف التربوي أ.عبد الرحمن الصبخة وفريق العمل بالوحدة لجهودهم الملموسة بالقطاع.

وأضاف الحمد نثمن ونقدر جهود المرشد الطلابي للصفوف العليا الأستاذ ناظم الباذر والمرشد الطلابي للصفوف الأولية الأستاذ محمد الجارودي، للجهود التي أبرزت مخرجات الطلاب وبمشاركاتهم الابداعية المميزة،مقدراً الدعم مباشرة من الأسر المشاركة بالمعرض.

كما أشاد بدور وكلاء المدرسة للشؤون الطلاب الأستاذ يحيى الزهراني والأستاذ سليمان الحميد وكيل شؤون المعلمين لدعمهم ومساندتهم للجميع.

وبدوره شكر المرشد الطلابي للصفوف العليا أ. ناظم الباذر رئيس وحدة الإرشاد ومشرف وحدة الإرشاد وقائد المدرسة لدعمهم ومشاركتهم الفاعلة في إنجاح المعرض،والذي يهدف لخفض العنف في مدارس التعليم العام.

وقال لا يخفى على أحد ما للرفق من أهمية في حياتنا،وما للعنف من مخاطر على الفرد والمجتمع خصوصاً أبنائنا الطلاب الأحباء،

والمعرض بأعماله المختلفة وعروضه المتنوعة ومادته الإعلامية يسعى لإيصال الرسالة بأبلغ تعبير وأجمل حلية لتبقى عالقة في الذهن ولتترك بصمتها في النفس فتنعكس على سلوكنا جميعاً.

وأضاف الباذر لقد أستغرق منا الاستعداد والتجهيز للمعرض قرابة الشهر،فقد تضافرت جهود الطلاب المشاركين وأولياء أمورهم الكرام بتجهيز أعمال رائعة ومميزة أضفت لمسات إبداعية على جوانبه،وكانت جماعة التوجيه والإرشاد تتسلم الأعمال وتنسقها وتعمل على ترتيبها بأفضل صورة.

ونوه الباذر بالمتابعة والتشجيع والدعم المعنوي من قائد المدرسة الفذ أ. محمد الحمد ووكيليه والتي أعطت روحاً معنوية عالية للمعرض،ولا يفوتنا أن ننوه بمشاركة الرائعة والدعم والمساندة من أ. محمد الجارودي المرشد الطلابي للصفوف الأولية والذي وقف بجانبنا خلال فترات عمل المعرض مثمناً له ذلك ومثنياً على التنوع في المشاركات وتفاعل الطلاب في التعبير عن أهداف المعرض بأعمال أمتزج فيها الفن والإبداع والبساطة وسمو الرسالة ورقيها.

وقال المرشد الطلابي للصفوف الأولية أ.محمد الجارودي نبارك للجميع نجاح المعرض وما يحويه من مخرجات طلابية راقية،وزاده تألقاً ونجاحاً افتتاحه على يد رئيس وحدة الإرشاد ومشرف الإرشاد بالمكتب،مثمناً دور إدارة المدرسة وقائدها في نشر ثقافة التسامح بين الطلاب بالمدرسة.

وأضاف الجارودي أن كلمة رفق لها إثارة في الحياة الاجتماعية والنفسية والأسرية والجسدية، فممارسات الطلاب داخل المدرسه لخفض العنف بإشكاله المختلفة تنتج لنا طلابا متعاونين متحابين

متوجين نحو اللين والرفق بزملائهم بالمدرسة،وهي تؤدي إلى نقل هذه الصوره الى خارج المجتمع المدرسي،للأسرة والأهل والأصدقاء، ومن ثم نمارسها في حياتنا العامه،فهي تنتقل الى الآخرين بسهولة لممارستها وخصوصا مع التعريف لهذه الظاهرة ومحاولة التغلب والسيطرة على العنف.