تميّزت مدرسة جرير الابتدائية بألوانها الزاهية في احتفالية فريدة من نوعها وغالية على قلوبنا تحمل شعار الوطن وحب الوطن " همة حتى القمة " وذلك بمناسبة اليوم الوطني 89 وبدت ساحاتها في أبهى صورها ، فيما عاش منسوبو ومعلمو وطلاب المدرسة كرنفالات احتفالية ؛ ابتهاجا باليوم الوطني وسط فرحة كبيرة وأجواء عارمة وطنية تستمر لعدة أيام حيث أعلن قسم النشاط الطلابي إنشاء حائطا إلكترونيا خاصا لمدرسة ودعا كل من ينتسب للمدرسة بالمشاركة الفعالة حيث وصلت المشاركات في بداياته لـ 54 مشاركة ، كما دعا قسم الإعلام بالمدرسة للمشاركة على وسائل التواصل الاجتماعية بكلمات تعبيرية عن الفرحة باليوم الوطني أما الفعالية الرسمية التي دعا لها قسم النشاط الطلابية وأيّدتها إدارة المدرسة حيث بدأت يوم الخميس الموافق 27/01/1441هـ حيث تم استقبال الطلاب الذين عبّروا بفرحتهم الكبيرة من خلال حضورهم اللافت والكبير منذ وقت مبكر في الاصطفاف " الصباحي " وهم يرفعون بأيديهم أعلام الوطن الخضراء والبيضاء والتي تحمل اسم " لا إله إلا الله " ويرتدون ملابس تحمل علم المملكة ، وأوشحة تحمل عبارات حب الوطن غالي على الجميع ، وتضمنت الفعالية مجموعة من الأنشطة والاستعراضات المتنوعة من كلمة قائد المدرسة إلى إلقاء القصائد والأناشيد ، وعرض مقاطع الفيديو التي تحاكي المناسبة والمسابقات الثقافية التي تصب موضوعها في معرفة مفهوم الوطن وعرض كلمات الطلاب عن الوطن وقد حصل الطلاب على هدايا قيمة وصور تذكاريه  وقد تنوعت مشاركات الطلاب إلى أكثر من ذلك حيث قدّموا رسومات جميلة على كراسات الرسم ولوحات الكانفاس بمساعدة معلم التربية الفنية بالإضافة إلى الأعمال الفنية بالفلين والأعمال اليدوية .وقد أعلن رائد النشاط / عبدالناصر علي آل عجيان الرغبة في المشاركة بركن خاص بأعمال الطلاب داخل المدرسة ، ومشاركة خارجية على صالة الملك عبدالله والتي ستقام يوم الأحد الموافق 30/01/1441هـ باسم مكتب التعليم بمحافظة القطيف .وفي ختام الاحتفالية تقدم قائد المدرسة / طارق سعيد آل ماجد بالشكر والثناء على كل من ساهم في إنجاح احتفالية اليوم الوطن سواء على مستوى المعلمين أو الطلاب أو منسوبي المدرسة والذي كان لهم الأثر الكبير في تجسيد مبادئ المواطنة في هذا البلد الجميل والغالي .تميّزت مدرسة جرير الابتدائية بألوانها الزاهية في احتفالية فريدة من نوعها وغالية على قلوبنا تحمل شعار الوطن وحب الوطن " همة حتى القمة " وذلك بمناسبة اليوم الوطني 89 وبدت ساحاتها في أبهى صورها ، فيما عاش منسوبو ومعلمو وطلاب المدرسة كرنفالات احتفالية ؛ ابتهاجا باليوم الوطني وسط فرحة كبيرة وأجواء عارمة وطنية تستمر لعدة أيام حيث أعلن قسم النشاط الطلابي إنشاء حائطا إلكترونيا خاصا لمدرسة ودعا كل من ينتسب للمدرسة بالمشاركة الفعالة حيث وصلت المشاركات في بداياته لـ 54 مشاركة ، كما دعا قسم الإعلام بالمدرسة للمشاركة على وسائل التواصل الاجتماعية بكلمات تعبيرية عن الفرحة باليوم الوطني أما الفعالية الرسمية التي دعا لها قسم النشاط الطلابية وأيّدتها إدارة المدرسة حيث بدأت يوم الخميس الموافق 27/01/1441هـ حيث تم استقبال الطلاب الذين عبّروا بفرحتهم الكبيرة من خلال حضورهم اللافت والكبير منذ وقت مبكر في الاصطفاف " الصباحي " وهم يرفعون بأيديهم أعلام الوطن الخضراء والبيضاء والتي تحمل اسم " لا إله إلا الله " ويرتدون ملابس تحمل علم المملكة ، وأوشحة تحمل عبارات حب الوطن غالي على الجميع ، وتضمنت الفعالية مجموعة من الأنشطة والاستعراضات المتنوعة من كلمة قائد المدرسة إلى إلقاء القصائد والأناشيد ، وعرض مقاطع الفيديو التي تحاكي المناسبة والمسابقات الثقافية التي تصب موضوعها في معرفة مفهوم الوطن وعرض كلمات الطلاب عن الوطن وقد حصل الطلاب على هدايا قيمة وصور تذكاريه  وقد تنوعت مشاركات الطلاب إلى أكثر من ذلك حيث قدّموا رسومات جميلة على كراسات الرسم ولوحات الكانفاس بمساعدة معلم التربية الفنية بالإضافة إلى الأعمال الفنية بالفلين والأعمال اليدوية .وقد أعلن رائد النشاط / عبدالناصر علي آل عجيان الرغبة في المشاركة بركن خاص بأعمال الطلاب داخل المدرسة ، ومشاركة خارجية على صالة الملك عبدالله والتي ستقام يوم الأحد الموافق 30/01/1441هـ باسم مكتب التعليم بمحافظة القطيف .وفي ختام الاحتفالية تقدم قائد المدرسة / طارق سعيد آل ماجد بالشكر والثناء على كل من ساهم في إنجاح احتفالية اليوم الوطن سواء على مستوى المعلمين أو الطلاب أو منسوبي المدرسة والذي كان لهم الأثر الكبير في تجسيد مبادئ المواطنة في هذا البلد الجميل والغالي .