خالد السنان ـ تعليم القطيف

ناقش مجلس التوجيه والإرشاد بتعليم القطيف، مبادرة نوعية تطويرية فريدة لخدمة العملية الإرشادية التوعوية والتحصينية لما يزيد على 100 ألف طالب من المراحل الثلاث.

جاء ذلك في الاجتماع الأول لأعضاء مجلس التوجيه والإرشاد بتعليم القطيف، صباح يوم الإثنين ٣٠ ذو الحجة ١٤٣٩ هـ، بمدرسة ذات الصواري، حيث طرح رئيس وحدة التوجيه والإرشاد عبد الرحمن بن علي الصبخة، المبادرة النوعية التي تهدف إلى تسهيل عملية إقامة المعارض الإرشادية داخل المدارس، وتذليل الصعوبات التي تواجه المرشدين الطلابيين، ووضع آلية وجدولة المبادرات.

واستعرض “الصبخة” خلال الاجتماع إنجازات الملتقى الإرشادي الأول، ووضع أفكارًا استعدادية ارتقائية للملتقى في نسخته الثانية، والمزمع إقامته خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري.

وأكد ضرورة استحضار النية الخالصة لله في العمل، فهي كالصدقة الجارية في فلذات أبنائنا، إضافة إلى تفعيل سبل تحفيز المرشدين الطلابيين في الميدان التعليمي، وإلهامهم المشاركة في المسابقات الإرشادية المتنوعة على مستوى القطاع وعلى مستوى المنطقة.