محمد آل عبدالباقي _مكتب التعليم بالقطيف :
رأس مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم بن عبدالله العليط وفد المكتب، الزائر لمكتب خدمات الكهرباء بمحافظة القطيف، ضحى يوم الأحد ٢٢ / ٣ / ١٤٣٩هــ؛ ضم الوفد مساعد مدير المكتب للشؤون التعليمية علي بن عبدالله الشهري، والمساعد للشؤون المدرسية عبدالله بن علي القرني، ورئيس وأعضاء لجنة دعم الجودة الشاملة .
وكان في استقبال الوفد مدير المكتب الأستاذ سعود بن علي العبد الكريم، ورؤساء الأقسام، الذي رحب بالزائرين ، واصطحبهم إلى قاعة الاجتماعات، ملقيا كلمة ترحيبية ضافية، معطيا الإشارة إلى المهندس حسن الضامن؛ ليستعرض مخطط الإخلاء من المبنى في حال وقوع الطوارئ.
ثم عرض تسجيل وثائقي خاص بأعمال المكتب وبرامجه، وتطور أداء العمل فيه، والإنجازات التي حققها، وتضمن الإشارة إلى المساحة الجغرافية، التي يشملها المكتب بخدماته، البالغة ١٢٥٠ كيلو مترا، وعدد المشتركين البالغ ١٦٣٧٣٤مشتركا، بتوافر ٢٢ محطة توزيع رئيسة، و٧٤١٠محطات توزيع فرعية؛ كما تضمن برنامج التحول الإستراتيجي المتسارع، الذي تبناه المكتب سنة ١٤٣٥هــ، وأربعا وعشرين مبادرة في مختلف المجالات، وبرنامج الخط الساخن وأسلوب العميل الخفي؛ لتقصي جودة الخدمات المقدمة، ومدى رضا المستفيدين ، كما اشتمل على التحالفات الإستراتيجية، التي بناها المكتب، وإعطاء الأولوية في صقل مواهب قادة العمل والموظفين.
وألقى العبد الكريم كلمة نوه _خلالها_ بالزيارة، مشيدا بدعم محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان، ورؤساء ومديري الإدارات الحكومية بالمحافظة، مؤكدا على الخطط، التي اتبعها المكتب؛ لتطوير أنماط العمل وبرامجه.
وألقى العليط كلمة، عبر _خلالها_عن فخر مكتب التعليم بهذه الزيارة؛ لكوننا نتطلع إلى الأهداف المرجوة منها، مشيدا بالإنجازات، التي حققها مكتب خدمات الكهرباء بالقطيف على المستويات المحلية والوطنية والخليجية، لافتا إلى أهمية مشاركة المساعدين وأعضاء لجنة دعم الجودة الشاملة بالمكتب في فعاليات هذه الزيارة.
وأشار العليط إلى أنه أطلع المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس ومساعديه بطبيعة هذه الزيارة؛ ليتلقى اتصال دعم من سعادته صباح هذا اليوم؛ لأننا نزور جهة منجزة متميزة، ولكون هذه الزيارة، تصب في تعزيز أطر الشراكة المجتمعية بين قطاع التعليم وقطاع الكهرباء.
وألقى المساعد التعليمي علي الشهري كلمة، وصف فيها مدير المكتب سعود العبدالكريم بالقائد الإداري الرائع، مباركا هذه الإنجازات، ومنوها بالحماس، وجودة أداء فريق العمل، قائلا《إذا أردت أن تنجح مع فريق العمل، فعليك أن تصنع الحماس لدى أعضائه 》.
وتحدث العبدالكريم عن برامج تطوير الموظفين، وتنمية المهارات لديهم؛ وأدير _عقب ذلك_حوار مفتوح، تمحورت النقاشات فيه حول خدمات المكتب، وبرامج العمل فيه، وأعمال الصيانة، وبرامج التنمية، ومهارات الموظفين، والتوجهات التطويرية، وخدمات المشتركين، وتطبيقات الجودة، وضرورة توظيف النساء في أقسام العمل، والربط الإلكتروني ما بين المكتب والمشتركين، وأهمية استفادة الطلاب الموهوبين من برامج المكتب، ومشاريع الطاقة المتجددة، وخدمات اللاسلكي، وأهمية إيجاد منسق ما بين مكتب التعليم ونظيره مكتب خدمات الكهرباء؛ لتحقيق تكاملية الأدوار والخدمات المقدمة، وتبادل الخبرات فيما بين إدارته ومنسوبيه، قبل أن يتجول الزائرون في أقسام المكتب ووحداته، ويستمعوا إلى تعريفات وشروحات بشأن الخدمات التي تقدمها.