أنهت مدرسة حلة محيش الابتدائية ختام الأسبوع التمهيدي للعام الدراسي ١٤٤٠-١٤٤١ هـ بفعاليات مميزة خلال أسبوع حافل بالجهد والعطاء مع بداية عام دراسي جديد حيث استعدت المدرسة لهذا الأسبوع منذ وقت مبكر بتكوين لجنة مختصة مكونة المرشد الطلابي الأستاذ حسين المسعود ومعلمي الصفوف الأولية الأستاذ فتحي الأحمر والأستاذ فايز لمدبس ومعلم التربية البدنية الأستاذ محمد المتروك وفي التجهيزات رائد النشاط حسين الشعلة والأستاذ عبدالحميد آل عبيد والأستاذ مهدي السنونة .

اشتمل برنامج اليوم الأول على توزيع البطاقات التعريفية على الطلاب المستجدين والتعرف على الطلاب و توزيع برنامج الأسبوع التمهيدي للطلاب وجدول الحضور والانصراف والمطويات والنشرات الارشادية على أولياء الآمور

ثم القى قائد المدرسة الأستاذ عبدالعظيم آل باقر كلمة توجيهية تربوية رحب فيها بالحضور وحث من خلالها أولياء الأمور على المتابعة الجادة للأبناء من أول أيام الدراسة والتواصل الدائم بين البيت و المدرسة لتحقيق أكبر استفادة علمية للطالب ليكون هذا الابن متفوقا ومتميزا في جميع مراحل حياته كما تحدث عن خصائص النمو لدى الطفل وفي النهاية شكر آل باقر الحضور وتمنى لهم التوفيق والسداد

كما القى معلم الصفوف الأولية الأستاذ فتحي حبيب الأحمر كلمة توجيهه لأولياء الأمور الطلاب رحب فيها بالحضور كما نوه على مجموعة من الملاحظات وهي :

*عدم أحضار الحقيبة المدرسية حتى يوم الأربعاء يوم توزيع الكتب

*وجود الوان على البطاقات التعريفية بالطلاب المستجدين ترمز للفصل الذي يدرس فيه

1.اللون الأصفر يرمز لفصل أول / أ

2.اللون الأخضر يرمز لفصل الأول / ب

3. اللون الأحمر يرمز لفصل أول / ج

*حضور الطالب المستجد بدون ولي الامر في اليوم الثاني لكي يتعود الطالب على المدرسة

*على كل ولي أمر إعطاء خبر للمعلم بمن سيستلم الطالب فلن يسلم الطالب لاحد ما لم يُعلم ولي الامر المعلم من سيستلمه

وفي النهاية شكر جميع أولياء الأمور على حسن استماعهم .

بعدها تم تناول وجبة الإفطار اليومية المجانية ومن ثم أقيم احتفال مبسط وزعت من خلاله الهدايا على جميع الطلاب في أجواء غمرتها الفرحة والسرور بهذه المناسبة .وفي ختام الأسبوع التمهيدي قام معلم التربية البدنية الأستاذ محمد المتروك وشاركه الأستاذ موسى العجمي مدرس التربية البدنية من خارج المدرسة وهو أحد أولياء أمور الطلبة المستجدين في المدرسة حيث قاما بعرض ألعابٍ رياضيَّةٍ مسلية ومشوقة نالت إعجابَ أولياء الأمور , كما تم تدريب الطلاب على الاصطفاف في الطابور الصباحي ومن ثم زيارة مرافق المدرسة وتعرف على دور كل منسوب من منسوبي المدرسة واستمعوا لبعض التوجيهات من الهيئة الإدارية والإرشادية وفي النهاية تم توزيع الطلاب على المقاعد الدراسية وتوجهوا لفصولهم الدراسية ومن ثم وزع الأستاذ مهدي السنونة المناهج الدراسية الجديدة داخل الفصول لتبدأ مرحلة الدراسة كخطوة أولى على طريق المستقبل.