قامت مدرسة أبو بكر الرازي الابتدائية خلال ساعة النشاط  بتفعيل برنامج ( بر الوالدين ) بالمدرسة وذلك يوم الأربعاء الموافق ١٤٣٩/٧/١٨ تأصيلا لهذه القيمة وتعزيزها في نفوس الطلاب حيث قدم للبرنامج المعد بهذه المناسبة الأستاذ / حسين العيسى والذي  افتتح بآي من الذكر الحكيم وبعدها قدم مجموعة من طلاب الصف الأول البرنامج الإذاعي المخصص لتفعيل هذه المناسبة تلا ذلك كلمة قائد المدرسة / علي مسلم الدار والذي رحب خلالها بأصحاب السعادة رئيس جمعية الصفا الخيرية الأستاذ/ علي العالي ونائبه المهندس أحمد الملا ومسؤول لجنة بر الوالدين بصفوى الأخصائي النفسي أ/ عبدالعظيم الصادق وعضو لجنة بر الوالدين بصفوى الأستاذ / سعيد عجاج مثمنا لهم حضورهم ومشاركتهم في هذه المناسبة ودعمهم لها تحقيقا للمشاركة المجتمعية مؤكدا على اهتمام ديننا الإسلامي الحنيف ببر الوالدين والإحسان إليهما وأن برهما طاعة وعبادة وهي من أعظم الأعمال عند الله تعالى مبينا شأن ومقام الوالدين حيث أنهما سبب وجود الأبناء وقد تحملا في سبيل رعاية الأبناء وتربيتهم أشد المتاعب والصعاب مختتما كلمته بتقديم الشكر الجزيل والثناء والتقدير لجمعية الصفا الخيرية ولجنة بر الوالدين بصفوى على دعمهم ومشاركتهم تحقيقا للأهداف  المنشودة ولفريق العمل بالمدرسة على حسن الإعداد والتنظيم وخص بالشكر رائد الشراكة المجتمعية بالمدرسة الأستاذ منير اليوسف .

بعدها تحدث الأخصائي النفسي الأستاذ عبد العظيم الصادق مسؤول لجنة بر الوالدين بصفوى عن مكانة الوالدين وأهمية تعزيز برهما لدى الناشئة مثمنا حرص واهتمام القيادة الرشيدة ودعمها للعمل التطوعي مقدما عظيم شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه حفظهما الله على دعمهم وتوجيهاتهم وحثهم على دعم وتشجيع العمل التطوعي واهتمامهم بأعمال البر والخير بالمنطقة ولسعادة محافظ القطيف على التشجيع المستمر الذي تلقاه لجنة بر الوالدين لتحقيق أهدافها المنشودة مقدما شكره لإدارة المدرسة على تفعيلها هذه المناسبة وغرس القيم النبيلة في نفوس الطلاب .

يذكر أن المدرسة أعدت مسابقة عن ( بر الوالدين ) لاختيار أفضل الأعمال  المشاركة وتكريم الطلاب الفائزين بها تعزيزا لهذه القيمة التربوية وتأصيلها في نفوس الطلاب حيث تم تكريم الطلاب الفائزين وعددهم ( ١٥ ) طالبا في ختام البرنامج المعد بهذه المناسبة .