محمد آل عبد الباقي _ مكتب التعليم بالقطيف

أخذ رئيس وحدة التدريب بمكتب التعليم بمحافظة القطيف طارق بن يوسف العصيل متدربيه إلى آفاق واعدة في عالم (الشراكة المجتمعية) متناولا تعريفها، وأهدافها، وبرامجها، وأنماطها.

جاء ذلك في البرنامج التدريبي، الذي حمل العنوان ذاته، والذي قدمه لقادة المدارس والوكلاء والمعلمين بقطاع القطيف، والذي احتضنته مدرسة جعفر بن أبي طالب الابتدائية بالقطيف، خلال يومي الأحد والاثنين ٢٨ _ ٢٩/ ٥/ ١٤٤٠هـ، وشهده عشرون مستفيدا منهم.

وحلق المدرب القدير العصيل في تجربة ( ابتستن ) في الشراكة المجتمعية، كاشفا عن أداءات هذه التجربة، ومآ لات النجاح التي اكتنفتها.

وفي السيآق ذاته، قدم العصيل لمتدربيه باقة من التجارب الميدانية في عقد الشراكات المجتمعية، وتنفيذ خططها، متناولا أنشطة وآليات تنفيذها بين المدرسة والأسرة والمجتمع، وألوان النجاحات التي واكبتها..

وألقى طارق العصيل كبير قيمة للفوائد المرتبطة بالأنماط الستة للانخراط في الشراكة المجتمعية، مجسدا نمط التطوع، بوصفه مكونا أساسيا في بناء منظومة الشراكة، وتفعيل أدائها.

ولم يدع العصيل التحديات جانبا، حين ناقشها، و وضع السبل لتجاوزها، في برنامج حاز رضا المستفيدين، وشغفهم، وتفاعلهم.