خالد السنان - تعليم القطيف  

شدد رئيس وحدة الصحة المدرسية بمكتب تعليم القطيف محمد بن عبد الواحد آل حريز، على دور المدارس في إجراءات الوقاية من الأمراض، وحل المشاكل التي قد يتعرض لها الطلاب داخل المدارس، مشيرًا إلى أن إقامة مثل هذه البرامج تأتي من منطلق المسؤولية المتعلقة بصحة وسلامة الطلاب، وممارسة الدور الوقائي والعلاجي، ورفع مستوى الجودة بما يخدم المجتمع ويعود بالنفع على أفراده ويتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030. 

جاء ذلك خلال البرنامج التدريبي "المرشد الصحي"، الذي نظمه مكتب تعليم القطيف ممثلاً في وحدة التدريب والابتعاث لمدة 3 أيام في مقر مدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف، مستهدفًا 30 مرشدًا صحيًا، واختتمته وحدة الصحة المدرسية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف، يوم الخميس 4 صفر 1441 هـ. 

وتضمن البرنامج، الذي شارك فيه الأستاذ عبد المحسن بن صالح الخضر، عدة محاور تناولت تعريف الصحة المدرسية ومهام المرشد الصحي، إسناد المرشد الصحي في نظام نور، التعرف على أيقونات المرشد الصحي في نظام نور والزيارات الإشرافية للصحة المدرسية، وسجل المرشد الصحي، وخطة الفصل الدراسي، وتوثيق البرامج والفعاليات على بوابة موقع الصحة المدرسية. 

وأكد ضرورة تطبيق المبادرات الوزارية للصحة المدرسية، وتعزيز البرامج الإثرائية لما لها من أثر إيجابي في بيئة تربوية صحية. 

وتخلل البرنامج حلقة نقاش والاستماع للحضور، والتعرف على الاحتياجات والصعوبات التي تواجه المرشد الصحي أثناء أداء المهام المطلوبة منه. 

وفي ختام البرنامج، ثمّن "آل حريز" تفاعل المتدربين وتعاون قائد مدرسة المجيدية الثانوية زكي آل سليس لإنجاح البرنامج التدريبي، ثم سلّم قائد المدرسة بمعية المشرفين شهادات الحضور للمتدربين، ووجه الشكر لهم على حضورهم واهتمامهم بمحتوى برامج الدورة.