شاركت الفرقة الكشفية  بمدرسة الأوجام المتوسطة في فعاليات البرنامج الكشفي (الكشاف صديق ذوي الاحتياجات الخاصة) المنفذ يوم الخميس 2/6/1440هـ في الواجهة البحرية لمدينة القطيف، برعاية مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط، وبحضور جمع من القيادات التعليمية والإشرافية والكشفية في قطاع القطيف.

شارك 500 طالبٍ يمثلون الفرق الكشفية بمدارس القطيف في هذه الفعالية، إلى جانب قادتهم الكشفيين، وطلاب برامج التربية الخاصة بمدارس القطاع. بإشراف رئيس وحدة نشاط الطلاب في المكتب خالد بن فهد السعود، والمفوض الكشفي في القطاع محمد بن عبد الله الحباس، ومساعده علي بن حسن الحايك، وجمع من رواد النشاط المدارس.

وجاءت مشاركة المدرسة بقيادة القائد الكشفي علي بن حسن الحسن، ومساعد القائد الكشفي عبد الكريم بن منصور الغنام، وأعضاء الفرقة الكشفية بالمدرسة المكونة من 27 طالباً يمثلون مختلف الصفوف الدراسية في المدرسة.

اشتملت فعاليات البرنامج على عروض ومسابقات كشفية، وألعاب ترفيهية وبرامج غذائية ولقاءات إعلامية استهدفت إبراز الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة من قبل زملائهم أعضاء الفرق الكشفية بالمدارس، بهدف تعويدهم على الأجواء الكشفية، وربطهم ببرامج نشاط الطلاب بالقطاع.

بدوره أشاد قائد مجمع مدرستي الأوجام المتوسطة والثانوية فهد بن محمد الهاجري بالفعالية، لافتاً إلى أنها تستهدف دمج ذوي الاحتياجات الخاصة من الطلاب في البرامج والأنشطة الطلابية، وتعويدهم على مشاركة زملائهم في هذه الأنشط.

وبين الهاجري أن مشاركة المدرسة بكامل فرقتها الكشفية أعطت انطباعاً أن منسوبي هذه الفرقة على مستوى من المسؤولية في تفهم أهداف هذا البرامج والسعي إلى إنجاح فعالياته، مقدماً شكره وتقديره للقائد الكشفي علي الحسن ولمساعدة عبد الكريم الغنام وللطلاب المشاركين، داعياً لهم بالتوفيق والنجاح.