في يوم الخميس الموافق ٦/٦ /١٤٣٩  وفي أجواء جميلة و رائعة بحضور عضو اتحاد كرة اليد السعودي الأستاذ حسن السيهاتي ونجوم كرة اليد السعودية ،  التقى منتخب مدرسة سعيد بن المسيب المتوسطة بالقديح لكرة اليد وضمن الأنشطة الرياضية لمعلم التربية الرياضية الأستاذ حسين المرزوق بشقيقه منتخب مدرسة بلال بن  رباح على صالة نادي النور بسنابس . . 

اتسمت المباراة بالندية والإثارة والحماسة من قبل الجميع وانتهى اللقاء بفوز الجميع بلقاء النجوم وأخذ الصور التذكارية معهم . .

زاد من جمال اللقاء : 

_ تكريم  مدرستي سعيد بن المسيب و بلال بن رباح لنجمي المنتخب السعودي لكرة اليد ،  الحارس الرائع " محمد آل سالم والجناح الطائر أحمد العلي الذين ساهما بقوة مع بقية لاعبي المنتخب في تحقيق المركز الرابع أسيويا في البطولة التي أقيمت في كوريا الجنوبية و  الوصول لنهائيات كأس العالم المقبلة . حيث حصل الحارس

 " محمد آل سالم " على جائزة أفضل حارس في البطولة  ، بينما حصل اللاعب " أحمد العلي"  على جائزة أفضل لاعب في مركز الجناح  . وقد سلم الأستاذ محمد الخباز الدرع للكابتن حسين الخضراوي نيابة عنه لمروره بوعكة صحية ندعو الله تعالى أن يمن عليه بالشفاء العاجل . 

- حضور الأستاذ حسن السيهاتي عضو اتحاد كرة اليد السعودي بالإضافة لقائدي المدرستين الأستاذ أنس آل طويلب و الأستاذ زكي الشعلة 

وكان لحديثهم قبيل المباراة مع اللاعبين الطلاب أثر كبير في رفع معنوياتهم وحماسهم حيث ركز السيهاتي على أهمية الأخلاق و المحبة بين الجميع مهما كان حجم المباراة . بينما ذكر آل طويلب اللاعبين بأن الإبداع في الملعب يعني التميز في المدرسة و الاهتمام بالتمارين في النادي يعقبه اهتمام بالتعليم أيضا وقال نريدكم أن تكونوا متميزين أينما ذهبتم . من جانبه أكد الشعلة أن اللاعبين الطلاب هم خير من سيمثلون الوطن في يوم ما و نصح اللاعبين ببذل المزيد من الجهد للوصول إلى ذلك . . 

- أدار المباراة تحكيما اللاعب الخلوق مجتبى آل سالم الذي أسعد الجميع بعودته للملاعب وتمثيل المنتخب من جديد . وقد سعد اللاعبون الصغار بأخذ الصور التذكارية معه 

- تولى مهمة الإشراف على منتخب بلال بن رباح مدرب الفريق الأول لنادي النور الكابتن بوسكو الصربي بينما تولى الكابتن حسين الخضراوي مدرب ناشئي نادي مضر الإشراف على منتخب مدرسة سعيد و يساعده الأستاذ حسين المرزوق معلم التربية الرياضية بالمدرسة . 

يذكر أن المباراة قد رسمت انطباعا مبشرا عن وجود مواهب قادمة و مستقبل مميز لكرة اليد التي تحظى على شعبية كبيرة في المنطقة ، 

و في الأخير نشكر جميع من ساهم في هذا اللقاء الأخوي الجميل الذي رسم البسمة على وجوه اللاعبين الصغار وأخذ حيزا من قلوبهم لن ينسوه أبدا . .