المنسق الإعلامي / أ. عباس عبدالله المعلم

-----------------------------

                 شكرا ..

   رسول العلم ما رفّت على بلدي اللغات

                 شكرا ..
   رسول العلم ما حنّت لزورقك الجهات

هكذا أطلت شمس يوم الثلاثاء الموافق للسابع من صفر لأربعين وأربعمئة بعد الألف من هجرة المعلم الأول صلى الله عليه وآله وسلم ، على كوكبة المعلمين في المدارس الأربع ببلدة القديح الأربع بمحافظة القطيف ، وهي تقول لهم ~ شكرا رسول العلم ~ وتزفهم للتكريم بمناسبة اليوم العالمي لهذه المهنة العظيمة التي قال عنها أمير الشعراء : 
          أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي 〰 يبني وينشئُ أنفـساً وعقولا

ففي بادرة تنم عن عميق الاهتمام وجزيل التقدير والعرفان ، وتحت عناية مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف سعادة الأستاذ عبدالكريم بن عبدالله العليط ، ممثلاً بمساعد مدير تعليم القطيف للشؤون الإدارية والمالية الأستاذ عادل بن علي آل نصيف ، وبتشريف من عضو مجلس إدارة جمعية مضر الخيرية السيد عدنان السادة والمهندس إبراهيم علي آل عبيدي ، أقامت إدارات مدارس القديح ( ثانوية القديح ، متوسطة سعيد بن المسيب ، ابتدائية نعيم بن مسعود ، وابتدائية سلمان الفارسي ) متمثلة في قادتها التربويين ( الأستاذ بليغ عبدالله البحراني ، الأستاذ أنس أحمد آل طويلب ، الأستاذ حسن عبدالله آل انتيف ، و الأستاذ عبدالله علي آل عبيدي ) ، حفلا تكريميا لجميع المعلمين المنتسبين لهذه المدرس للعام الدراسي 1440/1439هـ ، بمناسبة اليوم للمعلم 2018م .

وبصالة البرستيج ( بحلة محيش ) ، حيث أقيم الحفل الذي قدمه الأستاذ حسين جعفر أل جعفر و بدأت فقراته بتلاوة من الذكر الحكيم شنف بها الطالب علي حسين آل حميدان أسماع الحاضرين ، وتلاها أنشودة جميلة بعنوان " منير الدرب " ترنم بها الطلاب ( حيدر إبراهيم الفرحان ، محمد حسين الخاطر ، علي حسن الصبيخي ، مكي محمد الخضراوي ، علي فراس الغريب ، حسين سعيد البناي ، عبدالله حبيب الخاطر ، و محمد صالح دعبل  ) ، وأعقبهم الأستاذ والشاعر الأديب بليغ عبدالله البحراني بكلمة أوضح فيها كل ما يشعر به القادة التربويون من شكر وتقدير وثناء لكوكبة المعلمين وأردفها بقصيدة رائعة من روائع أدبه جلل فيها ما للمعلم من قدر رفيع .

وقبل الختام تقدمت كوكبة المعلمين من كل مدرسة لتتسلم شهادات الشكر والتقدير وتلتقط الصور التذكارية ، ثم كرم القادة التربويون ضيفهم الأستاذ آل نصيف بدرع تذكاري مثمنين لمكتب التعليم بمحافظة القطيف الدور البارز والكبير في حركة التعليم ووقوفه دائما مع المعلم مساندا ومؤازرا . وفي نهاية الحفل دعي الجميع على مأدبة الغداء التي أعدت بهذه المناسبة الجميلة .