في أصبوحة قرآنية قدمها الأستاذان: القصاب والمنصور
صوت القرآن الكريم يصدح في "عطاء بن أبي رباح"

نظمَّت مدرسة عطاء بن أبي رباح المتوسطة بالقطيف "أصبوحة قرآنية" يوم الأربعاء 8/6/ 1440هـ، بمشاركة القارِئَان الأستاذان: زهير القصاب ومحمد المنصور، بالإضافة إلى فرقة "الجارودية المتوسطة" وثلاثة قرَّاء من مدرسة عطاء.

ففي بهو المدرسة انتظم نحو أربع مئة طالب بحضور المعلمين وبعض أولياء الأمور منصتين لتلاوة مباركة من آي الذكر الحكيم في جو روحاني استثنائي، خشعت فيه القلوب واستكانت النفوس.

تقدَّم الأستاذ غازي المشهد ليرحب بالضيوف الكرام، ثم بدأ البرنامج بطلاب العطاء: أحمد رجب وحيدر الزيداني وجواد آل عبد رب النبي، بتلاوة كريمة من قصار السور، ثم قدَّمت فرقة "الجارودية المتوسطة" (البالغة نحو 15 طالبًا) توشيحات دينية: "سبحانَك ربِّي سبحانَك".

ثم تَلَا القارئ الأستاذ زهير القصاب آيات كريمة من سورة النور: "اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ"، وما بعدها، وسط جو إيماني مفعم بالخشوع.

أما القارئ الأستاذ محمد المنصور فقد تَلَا آيات مباركة من سورة إبراهيم مبتدئًا بقوله تعالى: "وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الْأَصْنَامَ"، واختَتم هذه الأصبوحة بابتهالات دينية: "بِبَابِكَ يَا رَبّ حَطَّتْ رِحَالي وَجِئْتُكَ أَدْعُو وَأَنْتَ مَآلي"، نالت استحسان الحاضرين.

وفي ختام البرنامج قدَّم قائد المدرسة الأستاذ زكريا بن محمد آل عيسى شكره الجزيل للمشاركين في إحياء هذه الأصبوحة وعلى رأسهم: الأستاذان زهير المرزوق ومحمد المنصور، وفرقة الجارودية المتوسطة، ثم كَرَّمهم بشهادات تقديرية وبهدايا رمزية.