إبراهيم القلاف: المنسق الإعلامي 

تجربة معلم المستقبل في مدرسة القطيف المتوسطة

تجربة تربوية طبقت في مدرسة القطيف المتوسطةلسنوات عديدة ، وساعدت على تنمية شخصية الطالب ، وإكسابه الثقة بالنفس، وتنمية مواهبه بشكل ملحوظ ، وبث الروح التنافسية لدى الطلبة،مما انعكس على المستوى التحصيلي وإتقان المادة العلمية بشكل كبير .

تلك التجربة التي أطلق عليها (معلم المستقبل / الطالب المعلم ) ، حيث طبقت التجربة على طلاب الصف الأول المتوسط بمدرسة القطيف المتوسطة ، وتهدف التجربة إلى إعداد متعلم متفاعل يتمتع بمهارات متطورة في بيئة تعلمية مشجعة على الإبداع وتنمية المواهب والطاقات .

وعن فكرة التجربة قال الأستاذ ميثم المعلم مدرس اللغة العربية بمدرسة القطيف المتوسطة بادرتني فكرة فكرة (معلم المستقبل /الطالب المعلم ) عندما رأيت أن طلابي متميزون وموهبون . ووصف الأستاذ ميثم المعلم تلك التجربة بالرائعة والتي احتاج الطلاب فيها إلى التشجيع ، حتى يقوموا بتجربة معلم المستقبل ( الطالب /المعلم ) أمام الجميع .

وأوضح الأستاذ ميثم المعلم بعض أهداف التجربة التي ركزت عليها التجربة منها : بناء كفاءة الطالب ، وتنمية مهارة الإلقاء والاتصال الفعال لدى الطلبة ، وكسر حالة الخجل والخوف لدى الطلاب، وإيجاد بيئة تربوية وتعليمية مشجعة على الإبداع .

وأشار الأستاذ ميثم المعلم إلى النتائج التي حققتها التجربة منها: إتقان المادة العلمية بشكل ممتاز ،و تنمية ملكة التفكير لدى الطلبة ، وتنمية موهبة النقد الإيجابي والابتعاد عن طريقة التلقين ، وتنمية الثقة بالنفس .