في معرض "صحتي جودة حياتي" ..

متوسطة عطاء بن أبي رباح تشارك بأركان أربعة

شاركت مدرسة عطاء بن أبي رباح المتوسطة بالقطيف في المعرض الصحي الذي نظَّمته وحدة الصحة المدرسية في تعليم القطيف تحت عنوان "صحتي جودة حياتي"، في متوسطة الملاحة، وافتتحه مساعد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية للشؤون التعليمية سعادة الأستاذ فهد الغفيلي.

المعرض الذي أقيم على مدار ثلاثة أيام، من الاثنين إلى الأربعاء 5،4،3 من شهر شعبان 1440هـ، كان لمتوسطة عطاء بن أبي رباح مشاركة لافتة نالت استحسان منظمي المعرض والزائرين من معلمين وطلاب على حد سواء.

وقد كان للعطاء أربعة أركان: الإسعافات الأولية، خبز الحبوب السبعة، الهرم الغذائي، وقراءة البطاقة الغذائية؛ ففي ركن الإسعافات الأولية وقف الطالبان الحائزان على بطاقة "مسعف" من الهلال الأحمر السعودي حسين حسن  السنان ومحمد مالك الميلاد أمام أقرانهما الطلاب ليدرباهم على الإسعافات الأولية: الإنعاش القلبي والرئوي، وإنقاذ الغصة بقسميها: غصة الرضيع وغصة البالغ، وقد استعانا بمجسمات أحضرت لهذا الغرض، كما طبقا تجربة حية لإنقاذ طالب (في مشهد تمثيلي) تظاهر بإصابته بالصرع فسقط على الأرض وسط ذهول الزائرين جميعًا الذين توهموا جدية الموقف،  فجاء المسعف محمد الميلاد ليتعامل معه بكل احترافية وسط تصفيق حار من الحاضرين.

وفي ركن الحبوب السبعة، وقف الطلاب: حسن الجراش وعلي الحوري ومحمد القايد وعلي الصنابير، ليحضِّروا خبزًا صحيًّا مكونًا من القمح الكامل وحبوب متنوعة غنية بالألياف والمعادن والفيتامينات والدهون الأحادية (بذور الشيا، السمسم، الحبة السوداء، بذور الكتان، حب الرشاد، الشومر، بالإضافة إلى نخالة القمح)، فأحضروا جهازًا كهربائيًا لصنع  هذا الخبز الصحي أمام الزوار ليتذوقه الزوار، ممسوحًا باللبنة والجبنة والزعتر، فيما شرح الطالب علي الحوري فوائد هذه الحبوب، ليتحول تناولها إلى عادة يومية تساهم في رفع الحالة الصحية للإنسان.

وفي ركن الهرم الغذائي تناوب الطالبان محمد العنكي ومؤيد آل جواد في شرحه، مستعينَين بمجسم أُحضر لهذا الغرض أدرجت في رفوفه مكونات غذائية تمثل هذا الهرم.

 أما في ركن البطاقة الغذائية أبدع الطالبان: حسن المرهون وعلي العمران ، فأخذا في شرح معنى البطاقة الغذائية وأهميتها، وضرورة معرفة رموزها؛ تمهيدًا لاتخاذ قرار الشراء الصائب، وقد استعانا بـ (رول اب) سجلت عليه مكونات واحد من المنتجات الغذائية.

صمم المعرض معلم التربية الفنية أ. عادل الجشي، وأشرف على تدريب الطلاب والمتابعة معهم أولًا بأول، معلِّم العلوم بمدرسة عطاء أ. مكي القصاب، والمشرف الصحي أ. أشرف أبو السعود، وفي نهاية المعرض شكر أ. محمد آل حريز رئيس قسم الصحة المدرسة بمكتب التعليم بالقطيف و أ. عبد المحسن الخضر  المشرف الصحي، مدرسة عطاء والطلاب على هذه المشاركة المميزة، واعدَين أبناءهما الطلاب بمشاركات أخرى قادمة، بإذن الله تعالى.