عرس جماعي في عطاء بن أبي رباح المتوسطة

زفَّت مدرسة عطاء بن أبي رباح المتوسطة بالقطيف، طلابها المتفوقين إلى منصة التكريم صباح يوم الأحد غرة شهر جمادى الآخرة 1441هـ، في باحة المدرسة الداخلية.


ابتدأ البرنامج بتلاوة آي من الذكر الحكيم، ثم ارتجل قائد المدرسة زكريا بن محمد آل عيسى كلمة أشاد فيها بنتائج الطلاب المميزة، وما كان ذلك ليحدث لولا مضاعفة الجهود والمذاكرة الجادة ومتابعة الأسرة، ويأتي هذا التكريم تتويجًا لكل ذلك، ليكون حافزًا على استمرارية التفوق وديمومة العطاء.

بعدها جاء دور فقرة تكريم الطلاب الحائزين على المراتب العشرة؛ ليُسلم كل واحد منهم قطعة فنية اشتملت على صورة له، وعلى عبارة فيه إشادة بإنجازه المشرِّف.

وألقى المرشد الطلابي منير الضامن كلمة شكر فيها أبناءه المتفوقين، ودعا بقية الطلاب للالتحاق بأقرانهم، والسعي للمنافسة على المراكز المتقدمة.

وقد أعدت المدرسة وجبة إفطار خاصة بهذه المناسبة السعيدة، وقضى الطلاب المكرَّمين وقتًا سعيدًا، لينطلقوا بعدها إلى غُرف الدراسة مواصلين الجد والاجتهاد.