شراكة المدرسة مع الاسرة والمجتمع على طاولة النجاح الثانوية بالقطيف..
.
"إن العملية التربوية بكل أبعادها معادلة متفاعلة العناصر تتقاسم أدوارها أطراف عدة أهمها الأسرة والبيت والمجتمع بحيث تتعاون جميعها في تأدية هذه الرسالة على خير وجه للوصول للنتائج المرجوة ولا يتحقق ذلك إلا من خلال توثيق الصلات بين البيت والمدرسة" بدأت يوم الثلاثاء الموافق 4/6/1439هـ في مركز مصادر التعلم بثانوية النجاح بالقطيف ورشة عمل بعنوان شراكة المدرسة مع الاسرة والمجتمع، نثر أبجديتها جمالا على صفحات الزمن الدكتور فوزي بن عبدالعزيز الصيخان وبحضور مميز من وكلاء مدارس القطاع .. وقد تحدث الصيخان في افتتاحية اللقاء عن مفهوم الشراكة والذي يهدف إلى توثيق العلاقة التعاونية بين المدرسة والأسرة والمجتمع وتحسين الجودة في الأداء التعليمي وتعزيز مفهوم المواطنة في المجتمع والمشاركة في معالجة التحديثات والصعوبات ،وإعطاء دور أكبر لأولياء الأمور للمساهمة في دعم العملية التعليمية من خلال المساندة والمتابعة المستمرة للتحصيل العلمي لأبنائهم وكذلك دعم دور المدرسة في المجتمع..