في سبيل الارتقاء بجيل الشباب لا سيما طلاب مدارس الثانوية ، والذين هم من يمسك مشعل العمل الاجتماعي في المستقبل 

فلا بد من التنشئة السليمة ليس فقط في الجوانب العلمية بل حتى الجوانب النفسية والتوجهات وطرق التعامل مع متغيرات الحياة ، من هنا قدم لنا الأستاذ طالب آل درويش محاضرة لطلاب تاروت الثانوية تعرض فيها الى مباديء وأساسيات الحياة الإيجابية وكيف يستطيع الانسان أن يطوع خياراته ، وينشيء نفسه أن يكون إيجابياً بالابتعاد عن البيئة السلبية وأسبابها ،، 

والتي منها بناء السلوك الايجابي وتعزيزه والابتعاد عن الاعلام السلبي والابتعاد عن المحبطين ، بالاضافة إلى صناعة مكتبة محملة بلأفكار الإيجابية ، يستستقي منها الفرد في حياته ،، وتكون مورداً عذباً ينهل منه ،،