يوم الآبعاء كان موعداً موقوتاً لإقامة الجمعية العموموية ومجلس الآباء ، حيث لبى الآباء الدعوة التي وصلتهم عبر السوشل ميديا والرسائل النصية ، ليقوموا بجولة يطمئنون فيها على أبنائهم الطلاب ، حيث كان قائد المدرسة أ. مهدي آل مشهد والمرشد الطلابي أ.ناصر طناب في استقبال الوفود التي جاءت من كل أنحاء تاروت وسنابس ليشاركوا هذه الجلسة التي هي أشبه بهمزة الوصل الاختيارية التي نشاهد فيها غالبية الآباء وأولياء الأمور ، 

وحيث كان الطلاب والكشافة يسجلون الأسماء المشرفة للحضور ، ويسلموهم النموذج المعد لمتابعة الطالب والصادر من لجنة الارشاد والسلوك ، والذي يحوي المعلومات الكافية من المواد وأسماء المعلمين لكل مادة ، فما على ولي الأمر الا أن يمر في جولة على المعلمين ليسجلوا آرائهم حول الطالب من الناحييتين : العلمية والسلوكية ،، 

من جانب آخر ألقى قائد المدرسة كلمة في بهو المدرسة حضرها أولياء الأمور ، تعرض فيها إلى الانجازات التي سعت الادارة لتحقيقها سعياً منها في توفير بيئة مناسبة ومريحة للطلاب ، بالاضافة الى التعزيز المستمر لكواكب التفوق ، كونهم واجهة المدرسة بل تاروت بقراها ،،