قم للمعلم وفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا
أعلمت أشرف أو أجل من الذى.. يبنى وينشئ أنفسا وعقولا

هكذا كان لسان حال طلاب مدارس الأبناء بأم الساهك وهم يحتفون بمعلميهم في اليوم العالمي للمعلم..

نترككم مع الصور