في إطار التطوير المستمر للكادر التعليمي و تبادل الخبرات بين معلمي ثانوية المجيدية بما يعود بالنفع على الطالب محور التعليم أولا و على المعلم..محرك العملية التعليمية، و دفعاً لعجلة مواكبة الجديد في الاستراتيجيات التربوية؛ قدّم معلم الحاسب محمد الخميس، صباح يوم الخميس ٢٧ محرم ١٤٤١ للهجرة، محاضرة بعنوان (القواعد الأساسية لتصميم الدروس التعليمية)،
مستهدفا جميع أعضاء الهيئة التعليمية بالمدرسة.
حيث حضر البرنامجَ المنعقد في معمل الحاسب الآلي بالمدرسة، ما يربو على عشرين معلماً، إضافة إلى الطاقم الإداري يتقدمهم قائد المدرسة زكي آل سليس.
و في إطار الموضوع تناول المحاضرُ أهمية الوسائط المتعددة في تقديم الدروس، و كونها وسيلةً لشد انتباه الطالب و توصيل المعلومات بأسهل الطرق وأشوقها؛ لما تحتويه من صور ومشاهد حركية تفاعلية، و رسوم بيانية تُقدَّم بطرق حديثةٍ مواكبة لثورة التكنولوجيا التي تجتاحُ حياتنا العصرية، بل يعتبرها الجيل الجديد عصبَ الحياة و عماد التقدم.
ثم ثنَّى الخميس باستعراض مختصر نافع لتقنيات تصميم الدروس و ربط آلياتها بالنظريات التربوية، و ملامح علم النفس التربوي، و كيف يتوصل المعلم لتصميم درس مناسب لطبيعة المتلقي، و مرحلته العمرية، مستثمراً مقدراتِ التقنية الحديثة لاستثارة دافعية طلابه للمساهمة في الدرس و استيعاب المعلومة.
و في ختام الحديث فتح المقدم المجال لتلقي الاستفسارات بصدر رحب و أريحية واضحة، مبدياً استعداده لتقديم العون و المشورة في أي زمان و مكان.
هذا وقد لاقت فقرات المحاضرة استحسانا من الحاضرين متوجا بالشكر والثناء على جهد العلم المتميز، و على إدارة المدرسة لترتيبها لمثل هذه البرامج الإثرائية.