كان الطالب - بالمستوى الرابع في ثانوية المجيدية بالقطيف – (علي بن حسين بن عبدالعلي آل ناس) على موعد مع التميز في الساعات الأولى من صباح الأحد الموافق 16 من جمادى الآخرة 1439هـ بإعلان تأهله على مستوى ثانويات قطاع القطيف، في مشروع تحدي القراءة العربي في دورته الثالثة.
حيث اختتم مكتب التعليم بمحافظة القطيف – بإشراف منسق المشروع في المكتب رئيس شعبة اللغة العربية أحمد بن محمد الشراحيلي - المرحلة الثانية من مراحل التصفيات على مستوى القطاع، وفق الخطة الزمنية للمشروع، و أعلن أسماء أربعة طلاب: طالبين من المرحلة الابتدائية، و طالب واحد من المرحلة المتوسطة، أما المرحلة الثانوية فكانت من نصيب مدرسة المجيدية يمثلها الطالب آل ناس.
جميعهم سيستكملون مراحل المسابقة و التنافس على مستوى الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ، يوم الأربعاء ١٩ / ٦ / ١٤٣٩هـ بمشيئة الله تعالى.
من جهته أعرب الطالب علي آل ناس عن سعادته الغامرة بهذا الترشح ،و شكره بعد المولى جل و علا، لكل من سانده في هذه المهمة ، بدءاً بوالديه و أسرته، و معلميه وإدارة مدرسته. مبيناً أن ذلك التميز يعتبر تكليفٌ عظيم ؛بأن يكون ممثلاً عن ثانويات القطيف في هذه المنافسة المهمة، الأمر الذي أعطاه دعماً معنوياً لمواصلة الجد و الاجتهاد للارتقاء إلى التصفيات الأخيرة بحول الله.
كما أشاد قائد المدرسة مؤيد بن أمين الشبركة بجهود الطالب و ما تمتع به من موهبة وعزيمة أهلته للتميز على جميع منافسيه، و البروز على مستوى الثانويات المشاركة ، داعياً له إلى مواصلة السعي الحثيث بطاقة أكثر من ذي قبل؛ حتى يكون في مصاف المتأهلين على مستوى الوطن العزيز، ويكون قدوة لكل طالب أحب لغته و عشق ثقافتها فغاص في أغوار صفحات كتبها، وتنقل بين بساتين معارفها.