خالد السنان ـ تعليم القطيف
استعرضت مدرسة حلة محيش الابتدائية، تجربتها في الشراكة المجتمعية، ضمن مبادرات «ارتقاء» للتحول الوطني 2020 والتي تهدف إلى تجويد ورفع مستوى التعليم عبر فتح قنوات التواصل بين التعليم والمجتمع.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد يوم الأربعاء 8 جمادى الآخرة 1440هـ وترأسه مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف، عبد الكريم بن عبد الله العليط، في مقر مكتبه وبحضور المساعد للشؤون المدرسية عبد الله بن علي القرني .
وتحدث رائد الشراكة المجتمعية حسين بن رضي الشعلة عن رؤية ورسالة وأهداف الشراكة المجتمعية والمسؤولية تجاه تحقيق الأثر الإيجابي والاستدامة لتحقيق الجودة والتميز والارتقاء بالشؤون التعليمية .
واستعرض خلالها سُبل تعزيز التبادل والتي تصب في خدمة الطلاب والإبداع لبناء جيل واعٍ من بينها زيادة فاعلية البرامج التي تقدمها المدرسة والمساهمة في تحقيق التكامل لبناء شخصيةالطالب .
وكشف الشعلة خلال اللقاء عن إحصائيات اللجنة والتي جاءت على النحو التالي: 24 اجتماع، 25 هدف، 9 شراكات و 13 داعمًا ومتطوع.
وذكر قائد المدرسة عبدالله العبدالوهاب أن برامج الشراكة تستهدف تعزيز بالانجازات والنجاحات ورعاية الموهوبين وتكريم المتفوقين والعديد من المشاريع التعليمية.
بدوره، ثمّن العليط جهود المدرسة والطاقم الاداري والمعلمين في دور الشراكة المجتمعية والنقلة النوعية في دعم المناشط التعليمية في والشراكات الفاعلة وتعزيز قنوات التواصل المختلفة والتي تحقق التكامل بين الأسرة والمدرسة والمجتمع مما تعود بالنفع على الطلاب خاصة والبيئة المدرسية عامة؛ وختم متنميًا للجميع التوفيق والنجاح
من جانبه، أشاد المساعد المدرسي "القرني" بتفعيل الشراكة المدرسية من خلال المبادرات المجتمعية ومدّ جسور التواصل والتعاون مع عدد كبير من تلك الجهات وتفعيل المجالس للاستفادة منها وتمكينها من دعم البرامج والانشطة لتطوير الميدان التعليمي.
حضر اللقاء ، أعضاء لجنة الشراكة المجتمعية، باقر بن صالح الشعلة وصالح بن مهدي سياب وموسى جعفر الغاوي .