خالد السنان ـ تصوير: سامي آل مرزوق ـ تعليم القطيف

توّج المساعد للشؤون التعليمية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف علي بن عبدالله الشهري فريق مدرسة الملاحة بلقب كأس بطولة الجمباز للعام 1439هـ/ 1440، لمدارس قطاع القطيف للمرحلة الابتدائية، والتي نظمتها شعبة التربية البدنية على مدى يومين بالشراكة المجتمعية مع نادي الحي بمدرسة الهدى المتوسطة بصفوى، وفاز فيها فريق مدرسة الملاحة بكأس البطولة فيما حصل فريق مدرسة الخويلدية على المركز الثاني، وحصل فريق مدرسة قرطبة على المركز الثالث.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي للبطولة الذي أقيم في مدرسة جرير الابتدائية يوم الاثنين 11 رجب 1440هـ، بحضور رئيس قسم النشاط الرياضي بتعليم الشرقية محمد بن مفلح العتيبي ورئيس شعبة التربية البدنية نادر بن عبدالله السويكت ومشرفي التربية البدنية علي الشيتي، ومحمد الناصر، وفاضل النمر.

وجرت البطولة بمشاركة 12 مدرسة و36 لاعبًا، وجاءت النتائج النهائية كالتالي: في جهاز الحركات الأرضية؛ حقق المركز الأول علي إبراهيم البراك بـ19.5 نقطة، والمركز الثاني علي عبدالله آل عبيد بـ19.2 نقطة، والمركز الثاني (مكرر) مرتضى حسن الجارودي بـ19.2 نقطة، والمركز الثالث إبراهيم خليل مضيخر بـ19 نقطة، والمركز الثالث (مكرر) عباس العوازم، وفي نهائي جهاز طاولة القفز؛ توّج بالمركز الأول اللاعب حسن مهدي آل سلام بـ19.45 نقطة، والمركز الثاني علي إبراهيم البراك بـ19.4 نقطة، والمركز الثاني (مكرر) إبراهيم خليل مضيخر بـ19.4 نقطة، والمركز الثالث عباس البراك بـ19.25 نقطة، والمركز الثالث (مكرر) علي حسين آل زايد بـ19.25 نقطة، والمركز الثالث (مكرر) مهدي فايز العوازم بـ19.25 نقطة.

وهنأ الشهري الفائزين والمتسابقين في هذه البطولة متمنيًا للجميع دوام التوفيق والسداد، واعتبر البطولات الرياضية المدرسية إحدى المبادرات لدعم الرياضة السعودية مؤكدًا على أهمية ممارساتها، ومدى التنافس بين طلاب التعليم بالمحافظة بما يحقق الألفة والندية بينهم.

وأعرب الشهري عن شكره لشعبة التربية البدنية وقائد مدرسة جرير الابتدائية طارق الماجد على حسن الإعداد المسبق والتنظيم والتنسيق، موجهًا شكره لجميع المدارس المشاركة في البطولة، ولمشرفي ومعلمي التربية الرياضية بالمدارس؛ متمنيًا أن تستمر هذه البطولة بما يحقق الهدف منها.

من جانبه، أشاد رئيس شعبة التربية البدنية السويكت بالمستوى العام للبطولة وروح التنافس بين طلاب المدارس، لافتًا إلى أن بطولة الجمباز هذه تعد الأولى على مستوى المنطقة الشرقية، مما أثمر عن نتائج ملموسة أسهمت في تحقيق البطولة لأهدافها والتي من بينها اكتشاف المواهب وتطوير لعبة الجمباز.