محمد آل عبد الباقي _ مكتب التعليم بالقطيف. تصوير: سامي آل مرزوق

رعى مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف بالإنابة علي بن عبدالله الشهري فعاليات (أولمبياد البحث العلمي والابتكار الثاني بمحافظة القطيف) الذي نظمه نادي الخليج بسيهات ومكتب التعليم بمحافظة القطيف، ليلة الأربعاء ٤/ ٨/ ١٤٤٠هـ بمركز الأمير فيصل بن فهد للمناسبات بسيهات، بحضور نائب رئيس نادي الخليج علي بن منصور المشامع، ورئيس لجنة الموهوبين بالنادي كمال بن أحمد المزعل، ورئيس وحدة برامج الموهوبين بمكتب التعليم بمحافظة القطيف علي بن محمد الغامدي، ورئيسة مجلس الإدارة بجمعية العطاء النسائية الخيرية بالقطيف أحلام بنت عبد الكريم القطري، وقادة المدارس و أعضاء مجلس وحدة برامج الموهوبين بقطاع القطيف والمعلمين والطلاب وأسرهم.

وتقدم علي الشهري المشاركين في جولة تعريفية على مشاريع وابتكارات الطلاب، البالغ عددها ستين مشروعا ومنتجا ومبتكرا علميا، تأهلت للتصفيات النهائية من بين أربعمائة مشروع متقدم؛ للتنافس في هذا الأولمبياد، واستمعوا لشرح واف من الطلاب المشاركين.

عقب ذلك، بدأت فعاليات الحفل الخطابي - الذي أدار دفته الأستاذ عبد الفتاح بن سلمان العيد - بآيات من القرآن الكريم، تلاها الطالب محمد بن حسين آل كريكيش من مدرسة القطيف المتوسطة بالقطيف.

وألقى عضو مجلس الإدارة بنادي الخليج عبد الله بن أحمد الكابه كلمة نادي الخليج، التي رحب خلالها بالمشاركين، منوها إلى مكتسبات الشراكة المجتمعية بين نادي الخليج ومكتب التعليم بمحافظة القطيف، ممثلين في لجنة ووحدة برامج الموهوبين. وفي كلمته، استعرض رئيس وحدة برامج الموهوبين علي الغامدي أنشطة وبرامج الموهوبين بقطاع القطيف، مقدما إحصائيات لفصول الموهوبين. وسلط الغامدي الضوء على الخطة العامة لوحدته، خلال العام الدراسي ١٤٣٩/ ١٤٤٠هـ، التي احتوت على أربعة عشر برنامجا.

وألقى الأستاذ كمال بن أحمد المزعل كلمة اللجنة المنظمة، التي أكد فيها على أهمية تكريم الموهوبين، مشيرا إلى جهود نادي الخليج في هذا الشأن، لافتا إلى دور لجنة الموهوبين بالمكتب في ذلك، معبرا عن تطلعه إلى تحقيق الموهوبين مراكز تفوق وجوائز على المستوى الوطني.

ودعا المزعل مكونات المجتمع إلى دعم الطلاب الموهوبين وتكريمهم، والاحتفاء بهم؛ لكونهم نخبة الجيل الصاعد، وحملة طموحاته.

ثم قدمت مدرسة نعيم بن مسعود الابتدائية بالقديح أنشودة (أنا موهوب يا وطني) من كلمات الشاعر الأستاذ حسين بن حسن آل درويش، والهندسة الصوتية: أستوديو ميثاق، بإدارة الأستاذ رائد بن عبد الله آل نتيف، وأداء الطلاب: جواد بن مفيد آل حيان، وحيدر بن عماد الجنبي، وعلي بن حسن الجبيلي.

وألقت رئيسة جمعية العطاء الدكتورة أحلام القطري كلمة الأهالي، التي أكدت فيها على مفهوم التمكين، الذي تتبناه الجمعية، منوهة إلى ثمار الشراكة ما بين نادي الخليج ومكتب التعليم بالقطيف وأسر الموهوبين، مشيرة إلى أن الاقتصاد المعرفي المرتكز على رعاية العقول يسهم في تنمية الاقتصاد الوطني، ويؤسس إلى آفاق تطوره وازدهاره.

وأكدت القطري على رعاية الإبداع، منوهة إلى تضافر الجهود فيما بين الجهات والمؤسسات، وتكاتف الفعاليات المجتمعية، والدعم الحكومي؛ لما فيه من النتائج الخيرة على الموهوبين والمبدعين.

وفي كلمته، نوه مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف بالإنابة علي الشهري بالطلاب الموهوبين، مثنيا على تحقيقهم لمراكز تفوق وإنجازات رائدة على المستويين الوطني والدولي، مقدما لهم أجمل التهاني والتبريكات.

وأشار الشهري إلى برامج الموهوبين، ونمو أعدادهم، لافتا إلى تحول أدائهم إلى بيت خبرة ننهل منه، مقدما شكره وتقديره لنادي الخليج، ووحدة برامج الموهوبين، والأسر الداعمة للموهوبين، وشركاء النجاح.

وجاءت لحظات التكريم، التي شملت ستين من الطلاب الموهوبين، وفق ست مجموعات تكريمية، ليعلن معلم الموهوبين بمدرسة سيهات المتوسطة علي بن عبدالله آل قاسم أسماء الطلاب العشرة الفائزين في هذا الأولمبياد:

١ _ أحمد بن خالد السبع _ مدرسة سيهات المتوسطة بسيهات _ عن مشروع (مساعد قادة المدارس الإلكتروني).

٢ _ أحمد بن عادل العراجنة _ مدرسة سعد بن عبادة المتوسطة بتاروت _ عن مشروع (تفاعل إلكتروني لإنتاج الطاقة من الملح الصخري).

٣ _ حسن بن علي آل سليم _ مدرسة مؤتة المتوسطة بتاروت _ عن مشروع (السياحة الذكية).

٤ _ حسن بن ناصر الجبران _ مدرسة ابن القيم الثانوية بسيهات _ عن مشروع (سيارة التنظيف الذاتي).

٥ _ عبد الله بن أحمد آل الشيخ مبارك _ مدرسة الهدى المتوسطة بصفوى _ عن مشروع (ربوت F1)

٦ _ عبد الله بن مراد آل يوسف _ مدرسة السلام الابتدائية بسيهات _ عن مشروع (سيارة الإنقاذ في الخطوط الرئيسة).

٧ _ علي بن السيد ماهر آل شبر _ مدرسة دار العلوم الثانوية بصفوى _ عن مشروع (مقياس الجرعات من نفس المواد).

٨ _ محسن بن عبد الله زمزم _ مدرسة دار الحكمة الثانوية بالقطيف _ عن مشروع (صمام أمان للأفران الكهربائية).

٩ _ محمد بن جعفر الشبيب _ مدرسة الجش الثانوية بالجش _ عن مشروع (استخدام الموجات الكهرومغناطيسية والموجات الفراغية....).

١٠ _ محمد بن حسن الخباز _ مدرسة القطيف المتوسطة بالقطيف _ عن مشروع (المضخة الحيوية).