تقرير: خالد السنان ـ تصوير: سامي آل مرزوق ـ تعليم القطيف

رعى المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان، حفل تكريم الإعلاميين والإعلاميات الذين ساهموا في تفعيل وتغطية برامج وفعاليات إدارة التعليم المنطقة الشرقية ومكاتب التعليم التابعة لها، بحضور مدير العلاقات العامة والإعلام في الإدارة، سعيد بن محمد الباحص، والمساعد للشؤون المدرسية بمكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الله بن علي القرني.

وأقيم الحفل الذي نظمته إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة، صباح يوم الخميس 27 شعبان 1440هـ، في قاعة الأمير محمد بن فهد بمقر الإدارة.

واستهل بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لمدير العلاقات العامة والإعلام بتعليم الشرقية، سعيد بن محمد الباحص، وجه شكره وتقديره لسعادة المدير العام لرعايته الحفل ودعمه اللامحدود للإعلاميين والإعلاميات بالمنطقة، والعمل على تذليل جميع العقبات في سبيل إنجاح الفعاليات والأنشطة، وإلى جميع الإعلاميين والإعلاميات ومدراء مكاتب التعليم الذين ساهموا في إنجاح هذه الفعاليات.

وأشار إلى أن الإعلاميين هم شريك في التعامل مع الأخبار الخاصة بأنشطة التعليم ونقل الصورة المشرفة، مثمنًا روح المبادرة والتعاون من الجميع، لافتًا إلى أنهم شركاء في النجاح، من خلال التوثيق والنشر في المنصات الإعلامية كشركاء فاعلين.

وأكد "الباحص" سعي إدارة العلاقات والإعلام لبناء رسالة إعلامية هادفة وتحقيق عناصر الرؤية الطموحة والتي ترتكز على ثلاثة محاور وهي: وطن طموح، واقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، والمضي قدمًا في تعزيز صناعة المحتوى الإعلامي ليمنح فيها الطالب والطالبة مساحة للتعبير عن ذاته وتطلعاته، وإشراك المجتمع في ذلك لبناء ونهضة الوطن وتحقيق رؤية المملكة 2030، وختم موجهًا شكره لمدير عام الإدارة الدكتور الشلعان لرعايته الحفل والمساعدة للشؤون التعليمية فاطمة بنت عبد الله الفهيد.

وألقى راعي الحفل كلمة أشاد فيها بجهود الإعلاميين والإعلاميات المشاركين في فعاليات تعليم الشرقية والذين كان لهم الفضل الكبير في تقديم صورة إعلامية مشرفة للمنطقة، وتغطية جميع المناسبات والمناشط التي نفذت وإيصالها للمجتمع من خلال وسائل الإعلام المختلفة، مما مكنها من تحقيق مراكز متقدمة من بين الإدارات التعليمية على مستوى المملكة.

وثمن "الشلعان" ما يحظى به قطاع التعليم من دعم ورعاية القيادة الرشيدة وما تحقق على أيديهم ـ حفظهم الله ـ من إنجازات ونجاحات، مؤكدًا الدور المهم والفعال للتعليم في الرؤية الشاملة وبرنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية 2030.

وفي نهاية الحفل، قام "الشلعان" بتكريم الإعلاميين والإعلاميات والمشاركين، من بينهم إعلاميو تعليم القطيف؛ مناور مهنا المهنا، وخالد منصور السنان، ومحمد أحمد آل عبد الباقي، وسامي إبراهيم آل مرزوق، ومهند حسين الزاير، وقدم لهم الدروع وشهادات الشكر والهدايا التذكارية.

وفي ذات الشأن، كرمت المساعد للشؤون التعليمية فاطمة بنت عبد الله الفهيد، الإعلاميات في ذات الحفل بقاعة المعرفة، وقدمت لهن الدروع وشهادات الشكر والهدايا التذكارية، مثمنة جهود الجميع التي بذلت خلال العام الدراسي 1439/ 1440هـ.

من جهتها؛ أثنت مشرفة إعلام تعليم الشرقية ثريا بنت حسن العيسى، على جهود الإعلاميين والإعلاميات، ومهنيتهم و روح المسؤولية في التعامل مع أخبار وفعاليات وأنشطة ومبادرات التعليم، والتميز الإعلامي وتحري الدقة والأمانة والموضوعية في نقل الخبر وصولاً لأكبر شريحة من مجتمعنا وتحقيق أهداف الإعلام التربوي المرجوة من ذلك.