تعليم القطيف

نظمت شعبة التوجيه والإرشاد بمكتب تعليم القطيف، يوم الثلاثاء ١٨ محرم ١٤٤١هـ، اللقاء التوجيهي الأول للمرشدين الطلابيين، وذلك في مدرسة السلام الابتدائية، بحضور أكثر من ١٧٠ مرشدًا طلابيًا من مرشدي القطاع.

حضر اللقاء مدير مكتب تعليم القطيف عبد الكريم العليط، ورئيس شعبة التوجيه والإرشاد بالمكتب عبد الرحمن بن علي الصبخة، ومشرفو الإرشاد بندر المسيب، وعبد الله هزازي، ومجموعة من مشرفي وحدة الخدمات الإرشادية وهم؛ فيصل آل عجيان وصلاح آل مطر وسلمان الحبيب.

وبدأ بتلاوة عطرة من أحد براعم مدرسة السلام، ثم تحدث "الصبخة" عن دور وفاعلية المرشد الطلابي بالميدان بشكل عام، ودوره الرئيس في خفض العنف في مدارس التعليم العام ومناهضة التنمر، فيما استعرض "المسيب" خطة التوجيه والإرشاد لهذا العام وأهم معالمها.

من جانبه، ألقى "العليط" كلمة أكد فيها ضرورة تجدد المرشد الطلابي وتجديد آلياته ووسائله طبقًا لمتغيرات العصر للوصول إلى تعديل السلوك لدى الطلاب بكل مهنية واحترافية، والقيام بالدور الإعلامي داخل وخارج المدرسة، ومهام التوجيه والإرشاد المتنوعة على أكمل وجه، ووجه الشكر إلى شعبة التوجيه والإرشاد بالمكتب وعلى رأسهم رئيس الوحدة عبد الرحمن الصبخة ومشرفو الشعبة، على جهودهم الطيبة وعلى تنظيم هذا اللقاء.

وتخلل اللقاء عرض مشهد فيديو تربوي عن مناهضة التنمر، ثم الحديث عن جائزة سفراء التميز مع المعلم علي الزاهر، بالإضافة إلى عرض لطريقة صياغة التقارير مع المرشد فؤاد غزوي، ثم فقرة وحدة الخدمات الإرشادية للتعريف ببعض الخدمات.