خالد السنان - تصوير علي الغريب، سعد الدريويش - القطيف 

 شارك مدير مكتب التعليم بمحافظة بالقطيف عبدالكريم بن عبد الله العليط في الاحتفالية التي نظمتها الادارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية يوم الأحد ٧ صفر ١٤٤١هـ بمناسبة اليوم العالمي للمعلم وذلك بمقر غرفة الشرقية تحت شعار " المعلمون الشباب مستقبل مهنة التعليم " وذلك بالتعاون مع مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام، والهيئة الملكية بالجبيل، برعاية مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان، وبحضور المساعدان للشؤون التعليمية الدكتور سامي بن غازي العتيبي وفاطمة الفهيد، والمستشار التعليمي والإداري فهد الغفيلي، وسط مشاركة القيادات التعليمية بقطاع البنين والبنات وعدد من المعلمين والمعلمات، وبحضور عميد كلية التربية بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عادل بودلي.

وألقى مدير تعليم الشرقية الشلعان كلمة، قال فيها أن المعلم والمعلمة هما الركيزة الرئيسة لكل المجتمعات وحجر الزاوية في العملية التعليمية، وبعطائهم يسهمون في خلق مجتمع معرفي في ظل الدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة أعزها الله لقطاع التعليم وما توليه للمعلم من اهتمام تقديراً لدوره ومكانته في بناء الوطن ونهضتها وتحقيق رؤية المملكة 2030.

 وتضمن الحفل عددًا  من أوراق العمل قدمها باحثين وخبراء ومتخصصين في مجال التربية والتعليم وتطبيقاتهما ، انطلاقاً من ورقة علمية قدمها مدير عام مركز اليونيسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم العام الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس بعنوان "دور المركز الإقليمي للجودة والتميز في التعليم في دعم وتعزيز جودة المعلمين".

 تخلل ذلك كلمة للمعلمين والمعلمات لهذه المناسبة، ألقيت ورقة علمية للإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية قدمتها المعلمة أمينة حسين الناصر   بعنوان التنمية المهنية للارتقاء بمستوى المعلمين والمعلمات المستجدين"

 بعد ذلك أقيمت جلسة حوارية تناولت "الاعتماد المدرسي العالمي في مدارس الهيئة الملكية بالجبيل شاركة فيه عدد من قادة المدارس.

 وفي ذات السياق تم استعراض عدد من التجارب التربوية شارك فيها كل من المعلمتين وجدان بنت محمد الفرج من المتوسطة والثانوية الأولى بالقطيف، ورقية بنت رضي العلقم من المتوسطة الثالثة بسيهات

 وفي الختام تم تكريم المعلمين والمعلمات الحاصلين على جائزة التميز الوزارية في دورتها التاسعة، كما كرم أعضاء المجلس الاستشاري للمعلمين من معلمي ومعلمات المنطقة الشرقية والمشاركين في الحفل إضافة الشركاء الاستراتيجيين لإدارة تعليم الشرقية.

بدوره أشاد مدير مكتب التعليم عبد الكريم بن عبد الله العليط ، بالحفل وما تضمنه من فقرات نوعية وعدد من المبادرات التربوية والتي من شأنها تبرر مكانة المعلم ورسالته السامية، وهنأ المعلمين والمعلمات بمناسبة اليوم العالمي للمعلم والذي يوافق الخامس من أكتوبر.

وقال “العليط” في اليوم العالمي للمعلم نقف عرفاناً لمن نذروا أنفسهم للعلم وتعليمه، مشيرًا إلى للمعلمين والمعلمات فضل كبير على أبنائنا جيلاً بعد جيل، وبهم سنحقق رؤية قيادتنا وطموح وطننا، مؤكدًا على مكانتهم ودورهم البارز في العملية التعليمية 

وختم مثمناً دعم الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفطهما الله - الدعم السخي والاستثمار في قطاعات التعليم وتخصيص برامج تحقق رؤية المملكة 2030.

شهد الحفل عددًا من المعلمين والمعلمات وقادة المدارس من قطاع القطيف.