خالد السنان ـ تصوير سامي آل مرزوق ـ تعليم القطيف 

دشن مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط، يوم الأحد ٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ، مشروع «التعليم الهولوجرامي» الذي نظمته شعبة العلوم بالمكتب في مقر مدرسة أبي الدرداء الابتدائية، بحضور المساعد للشؤون المدرسية عبد الله بن علي القرني، والمساعد للشؤون الإدارية والمالية عادل بن علي آل نصيف.
واستهل البرنامج بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة قائد المدرسة حسن عبد الله المرزوق، رحب فيها بالحضور ورعاية مدير المكتب للمشروع ودعمه للأفكار الإبداعية والطموح لتحويلها لمشاريع رائدة.
فيما أكد رئيس شعبة العلوم عبد الله بن محمد البيشي، أن المشروع يأتي ضمن المبادرات الريادية التي يلتقي بها الابتكار والشغف والطموح لتقديم نموذجاً متميز من الأعمال  وتوظيفها في التعليم ونقل الأفكار واستثمارها في مدارس المحافظة. 
ثم استعرض مقدم المشروع المدرب حسن بن سعيد الخاطر؛ المحاور وعرّف تقنية الهولوجرام، وهي عبارة عن عرض مرئي يقوم بإعادة إنشاء الصورة وعرضها بصورة ثلاثية الأبعاد عالية الدقة، بحيث تطفو الصورة في الهواء (الفضاء) كمجسم هلامي ثلاثي الأبعاد، ويظهر كطيف مزيج من الألوان تجسد الشكل المراد عرضه.
وتطرق "الخاطر" لتاريخ وفكرة عمل الهولوجرام، ومميزاته التي تمكن المستخدمين من مشاهدة الأجسام من جميع الاتجاهات. 
وربط استخدام تقنية الهولوجرام في التكنولوجيا بالواقع الافتراضي، وتطبيقه في التعليم ومهام المعلم في الفصل الافتراضي لما تتميز به من خصائص ومزايا.
وتضمن البرنامج عرضًا مرئيًا لاستخدامات الهولوجرام في مجال السينما وصناعة الأفلام، إضافة إلى المجالات الطبية، وتخلل ذلك تنفيذ الطلاب المشاركين لتطبيقات عملية افتراضية لأعمال ثلاثية الأبعاد.
بدوره، أشاد "العليط" بالمشروع وما تضمنه من عرض نوعي، مثنيًا على الدور التكاملي لتبني المشاريع في ظل توجه الوزارة لرفع نواتج التعلم عبر توسيع المبادرات لدائرة الأعمال في العلوم والمعارف للوصول إلى أفضل النتائج.
شهد التدشين رئيس شعبة العلوم عبد الله بن محمد البيشي، ومشرفا العلوم معتصم بن مسعود العبد الله وأحمد بن إبراهيم الجميعة.