خالد السنان ـ تصوير سامي آل مرزوق ـ تعليم القطيف

نيابة عن المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان ، افتتح مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط، يوم الأربعاء 23 ربيع الأول 1441هـ ، برنامج مهرجان الحصص النوعية للصفوف الأولية في نسخته الثانية والذي نظمته شعبة الصفوف الأولية بمكتب تعليم القطيف، في مقر مدرسة السلام الابتدائية بسيهات، بحضور رئيس قسم الصفوف الأولية بإدارة تعليم الشرقية سعد بن ضيف الله الغامدي والمساعد للشؤون التعليمية بمكتب القطيف علي بن عبدالله الشهري والمساعد للشؤون المدرسية عبدالله بن علي القرني، وعددا من المشرفين التربويين والقيادات المدرسية والمعلمين. 

واطلع العليط خلاله على المبادرات والتجارب التربوية التي تنفذ بمدارس المحافظة والتي من شأنها نقل الخبرات وتبادل الأدوار لتحقيق رؤية المملكة 2030 والتي قدمها نخبة من معلمين مدارس القطيف وتضمنت عددًا من الإستراتيجيات والمهارات ودمج التقنية في التعليم.
وثمن العليط الطاقات البشرية وابداعات المعلمين، داعيًا للاستفادة من البرامج والأنشطة التي تنفذ في الميدان التربوي ونقل الخبرات لمكاتب التعليم بالمنطقة، مؤكدًا أن النجاح الذي تحقق ذلك لم يأت من فراغ، حيث جاء بعد فضل من الله تعالى، ثم بجهود بذلت من الجميع والمنظومة التكاملية التي يتبعها المكتب، مثمنًا دعم وزارة التعليم والنهضة التي تعيشها المملكة، وختم موجهًا شكره للجميع وقائد ابتدائية السلام سعيد بن ضيف الله الشمراني نظير احتضانه لمهرجان الحصص النوعية.

من جانبه، أشاد المساعد للشؤون التعليمية علي الشهري بمهرجان الحصص النوعية والخبرات التي يمتلكها المعلمين والمهارات التي تمتعوا بها والأداء المميز في تطبيق الإستراتيجيات، وتجاوب المتعلمين من أبنائنا الطلاب معها، مشددًا على أهمية تنمية التفكير لدى الطالب ومشاركته في المواقف التعليمية مشاركة فاعلة والبعد عن الأساليب التقليدية في الإلقاء والتلقين والحفظ، داعيًا للاستفادة من ذلك لأكبر شريحة ممكنة من المعلمين.

بدوره، قال المساعد للشؤون المدرسية عبد الله القرني ما نشاهده الآن من تحصيل ونواتج تعلم هو مرآة لأداء أعمال مكتب تعليم القطيف ومنسوبيه وترجمتها عمليًا وعلى الواقع سعيًا من الجميع تجويد المخرج في شتى المجالات للتحسين المستمر، والتي تجعل الطالب فاعلاً ومشاركاً في عملية التعلم والتعليم وتكسبه مهارات وخبرات متنوعة تنمي مهارات التفكير العليا لديه .
من جهته، أكد مشرف الصفوف الأولية بمكتب القطيف علي بن سعيد آل حارس، أن البرنامج يقدمه نخبة من معلمي القطاع، ويهدف لرفع مستوى أداء المعلمين من زملائهم ولا سيما الجدد، كما يهدف إلى إبراز  الكفاءات ورفع نواتج التعلم وتطوير العملية التعليمية والتربوية لتحقيق رؤية المملكة 2030. 
وشهد المهرجان تنفيذ العديد من المبادرات  والحصص النوعية من بينها "محطات تعليمية" قدمها المعلم عبد العزيز المبارك، "التنوع في التعلم النشط" للمعلم حسين آل درويش، "دمج التقنية بالتعليم" عبد الحميد الشافعي، "متعة التعلم بالتقنية" للمعلم محمد المعراج، "سباق المبدعين" للمعلم هشام العلويات، "خطواتي في تعليم سور القرآن" للمعلم سلمان آل داؤود، "ألعب وأتعلم" للمعلم حسين آل عيسى،" الحسابات الذهنية" أحمد زكي. 
وفي الختام، كرّم مدير تعليم القطيف رئيس قسم الصفوف الأولية سعد الغامدي وقدّم له درعًا تذكارية، كما قدم درعًا تذكارية مماثلًا لرئيس شعبة الصفوف الأولية بتعليم القطيف عثمان السرحاني، وكذلك الشركاء والداعمين والمعلمين المشاركين في البرنامج.