خالد السنان ـ تعليم القطيف 

كرّم مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط يوم الإثنين 12 ربيع الثاني 1441هـ، بمقر المكتب، مشرفي وأعضاء شعبة الصفوف الأولية، بحضور المساعد للشؤون التعليمية علي بن عبدالله الشهري المساعد للشؤون المدرسية عبدالله بن علي القرني.

وأوضح مدير تعليم القطيف أن هذا التكريم يأتي نظير جهود الشعبة وتميزها خلال الفصل الدراسي الحالي 1441/1440هـ، وتتويجًا للجهود الفاعلة التي بذلت وللمنجزات التي حققت، مثنيًا على جهود الأعضاء وما تضمنه برنامج الحصص النوعية والذي أقيم مؤخراً في مدرسة السلام الابتدائية بسيهات وأسهم في تحقيق أهداف نشر ثقافة الجودة وترسيخ تطبيقاتها من الممارسات التعليمية في مدارس القطاع بين المعلمين.

من جانبه، أشاد المساعد التعليمي "الشهري" بمساعي الشعبة ومجلس المادة وجهودها المميزة في تفعيل الحصص النوعية، مهنئًا الجميع على نجاح البرنامج في نسخته الثانية، الذي عكس الصورة المشرّفة والمشرقة لمكتب تعليم القطيف حتى أصبحت بيت خبرة على مستوى المحافظة بما يضمه من كفاءات ونخب متميزة.

بدوره، ثمّن المساعد المدرسي "القرني" تبني شعبة الصفوف الأولية بالمكتب هذه المبادرة وتوظيف المعلمين بأسلوب مهني وتطبيقهم لإستراتيجيات التدريس الحديثة، متطلعًا لاستمرار العمل واستدامتها في ضوء معايير الجودة وأسسها وتطبيقاتها، مما يسهم بشكل فاعل في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 وتطلعات القيادة الرشيدة - حفظها الله.

وفي الختام، كرّم مدير المكتب المشرفين والمعلمين وسلمهم شهادات الشكر والتقدير، بعدها قدم أعضاء المجلس إهداءات تذكارية لكل من مدير المكتب ومساعديه، ثم التقطت الصور الجماعية بهذه المناسبة.

من جهتهم، أعرب المكرمون عن شكرهم وتقديرهم لمدير مكتب تعليم القطيف على هذا التكريم الذي يعد حافزًا كبيرًا لتقديم المزيد من العطاء.

وشمل التكريم كلًا من رئيس الشعبة عثمان عوضه السرحاني والمشرفين التربويين سعيد يحيى القحطاني، ورياض دغش الخالدي، وعلي سعيد الحارس، وأحمد إبراهيم العبيد وأعضاء المجلس؛ كل من المعلمين حسين حسن آل درويش، وعبد الحميد مهدي الشافعي، ومحمد حسن المعراج، وهشام علوي العلويات، وسلمان علي آل داوود، وحسين علي آل عيسى، وعبد العزيز حبيب المبارك وأحمد رشدي زكي.