خالد السنان ـ تصوير فوزي سكروه - تعليم القطيف 

اختتمت يوم الأربعاء 9 رجب 1441هـ، حملة التبرع بالدم «دمي فداء لوطني 3» التي نظمتها إدارة الشؤون الصحية المدرسية بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ومكتب التعليم بمحافظة القطيف بالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي.

وشهدت الحملة التي أقيمت في مقر مدرسة القطيف الثانوية على مدى يومين إقبالًا كثيفًا من الطلاب، حيث بلغ عدد المتقدمين 234 متبرعًا.

وأوضح رئيس وحدة الصحة المدرسية بمكتب تعليم القطيف محمد بن عبد الواحد آل حريز، أن الحملة لاقت صدى واسعًا وشهدت حضور وفد تعليم حائل وعدد من القيادات التعليمية بالمنطقة، مبينًا أن هذه الحملة تعد الثالثة خلال العام الدراسي 1441/1440هـ، بعد صفوى وسيهات، مشيراً إلى أن إجمالي المتبرعين في جميع الحملات بلغ عددهم 583 متبرعًا. 

وأكد “آل حريز “ أن الحملة جسدت روح التلاحم  وهدفت لنشر ثقافة التبرع بالدم بين أفراد المجتمع والمحافظة على الصحة العامة وتعزيز المبادرات الإنسانية، والإسهام في توفير الكميات الكافية من الدَّم في بنوك الدم بمستشفيات المنطقة. 

وختم موجهًا شكره للجنة الطبية المشرفة على الحملة وإلى جميع شركاء النجاح من جهات داعمة وشركاء اجتماعيين وكوادر عاملة بمختلف اللجان، كما قدم شكره لقائد المدرسة وائل بن سعيد الجشي على الاستضافة وحسن التنظيم، الذي كان له الأثر في إنجاح الحملة وتحقيق أهدافها المنشودة.