محمد آل عبدالباقي - مكتب التعليم بالقطيف
قدم مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبدالله العليط جميل التهنئة، ووافر التبريكات لمنسوبي التعليم بمحافظة القطيف، وللمنطقة الشرقية والمملكة؛ لتتابع الإنجازات ومراكز التفوق الوطنية والدولية، التي يحققها المعلمون والمعلمات، والطلاب والطالبات. مشيرا إلى أن مكتب التعليم بمحافظة القطيف سباق –دائماً- لمثل هذه الإنجازات الكبيرة، التي أصبحت سمة تميز تعليم القطيف، مثنيا على اعتلاء الكادر التعليمي للمنصات العالمية، خاصا باللإشادة إنجاز معلمة الفيزياء بالمدرسة الثانوية الأولى بالعوامية وجدان بنت محمد الفرج، لافتا إلى أن هذا الاعتلاء لمنصات التفوق والتميز يشمل جميع المنافسات والمسابقات التعليمية على مستوى المنطقة الشرقية والمملكة، وفي مختلف الحقول والمجالات التعليمية.
مؤكدا أن ذلك ناتج عن تضافر الجهود التعليمية والمجتمعية، وتوجيهات وجهود القيادات الإشرافية والمدرسية على مستوى مدارس البنين والبنات، والتي احتضنت هذه المواهب من أبنائنا وبناتنا، ورسخت لديهم قيم التفوق والتميز والإبداع والإنجاز.
ورفع العليط شكره وثناءه و تهنئته ومنسوبي تعليم القطيف إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وإلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز -أمير المنطقة الشرقية- وإلى معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، وإلى سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان؛ لما وجدناه من رعاية كبيرة، ودعم و توجيه كريمين، أثمرت عن هذه الإنجازات، التي نفخر بها، ونجدها في كل حين، وفي كل مجال.