محمد آل عبد الباقي - مكتب التعليم بالقطيف
خضع سبعون طالبا من ثلاث مدارس للبنين بقطاع القطيف لاختبارات البرنامج الدولي لتقييم الطلبة ٢٠١٨ م (Program for International Student Assessment ) خلال يومي الثلاثاء والأربعاء ٢٤ _ ٢٥ / ٧ / ١٤٣٩هـ.
وهو برنامج عالمي لتقييم وقياس المهارات المعرفية للطلاب من فئة ١٥ سنة، أي مواليد ٢٠٠٢م ( ١٦ / ١٠ / ١٤٢٢ _ ٢٦ / ١٠ / ١٤٢٣ هـ).
وشمل ذلك مدرسة دار الحكمة الثانوية بالقطيف ٣٥ طالبا، ومدرسة صفوى المتوسطة بصفوى ١٢ طالبا، ومدرسة عاصم بن عمر بن الخطاب الثانوية بدارين ٢٣ طالبا، بمتابعة المشرفين التربويين بمكتب التعليم بمحافظة القطيف:عماد بن محمد الغامدي، وخالد بن محمد الشهري، وفهد بن محمد آل رقيب، وعلي بن محمد الشيتي، وعبدالله بن محمد البيشي، وأحمد بن محمد الشراحيلي.
ويقوم المكتب التنسيقي لتقويم الأداء والاختبارات الدولية بوزارة التعليم بالعاصمة الرياض بالإشراف على تنفيذ هذا الاختبار على مستوى المملكة، على نحو متزامن، بالتنسيق مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية، التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها.
وتركز هذه الاختبارات على ثلاثة مجالات أساسية هي: القراءة والرياضيات والعلوم الطبيعية، وتقام كل ثلاث سنوات، ويجري التركيز _في كل مرة_ على واحد من هذه المجالات الثلاثة.
وتهدف إلى مقارنة مستويات الطلاب في دول العالم، والوقوف على أوجه القصور لديهم، واستفادة الدول غير المتفوقة من تجارب الدول المتفوقة، ودراسة فعالية المناهج المطبقة، وطرق تدريسها، والتطبيقات العملية الخاصة بها، وبحث أثر المناهج الدراسية، وطرق التدريس، والخلفية الاجتماعية والبيئية للطالب والمعلم والإدارات، وتقييم التحصيل، وتوفير المعلومات؛ لتحسين التعليم والتعلم.