خالد السنان ـ تصوير: جعفر الجبيلي ـ القطيف اليوم
نظّمت لجنة المناسبات التعليمية والعلاقات العامة بمكتب التعليم بمحافظة القطيف مساء أمس الثلاثاء 7 رمضان 1439هـ الحفل السنوي لتكريم الموظفين المتميزين من منسوبي المكتب للعام السادس عشر، والذي رعاه مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم بن عبدالله العليط، وبحضور المساعد للشؤون التعليمية علي بن عبدالله الشهري ومدير إدارة الموارد البشرية بالإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية عبدالله بن يحيى العيسى، وذلك في مقر مدرسة جعفر بن أبي طالب الابتدائية بالقطيف.
واستهل الحفل الذي قدمه العريف حسين بن عبدالله آل شيف، بآيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها القارئ ممدوح بن عبدالعزيز الجزير، ثم ألقى المعلم عبدالله بن علي الأقزم قصيدة شعرية بعنوان "أضواءٌ تقرأُ ما بعدَ السّماء".
ثم كلمة لمدير مكتب تعليم القطيف عبدالكريم بن عبدالله العليط، أكد خلالها أن هذا الحفل جاء لتكريم 115 موظفًا متميزًا من منسوبي تعليم القطيف للعام الدراسي 1439/1438هـ، مشيرًا إلى أن ذلك هو جزء من إظهار تقديرهم ومكانتهم في العمل، وذلك نظير للجهود الطيبة والملموسة في عملهم وهو الأمر الذي يعكس تحسن إنتاجية العمل وتحقيق رضا المستفيد.
كما عبّر عن عظيم شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين على الدعم المستمر والإنفاق لمسيرة التعليم في المملكة، مشيدًا بما وصلت إليه من إنجازات في المحافل العالمية وكان آخرها تحقيق المملكة سبع جوائز كبرى وخمس جوائز خاصة في مسابقة "إنتل آيسف" الدولي للعلوم والهندسة 2018م، بمدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية.
ثم قدم المعلم محمد بن أحمد آل عبدالباقي، قصيدة شعرية بعنوان "نبض الصدارة".
من جانبه، ذكر مساعد الشؤون الإدارية والمالية بالمكتب عادل بن علي آل نصيف أن تكريم الكادر الإداري المتميز يمثل القوة المساندة للعمل التعليمي الذي سيسهم في رفع كفاءة زملائهم ويحفزهم على بذل المزيد في خدمة المستفيدين وتقديم كل ما يحتاجه من خدمات على الوجه الأكمل.
وفي ختام الحفل كرّم مدير مكتب تعليم القطيف الموظفين المتميزين، بعدها تناول الجميع وجبة السحور التي أعدت لهذه المناسبة.