محمد آل عبد الباقي _ مكتب التعليم بالقطيف.
تصوير: جعفر الجبيلي.
رعى مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط بمكتبه يوم الأربعاء ٧ / ٩ / ١٤٣٩ هـ احتفالية تكريم الطالب المبتكر حسن بن أحمد بن منصور الخنيزي، بحضور رئيس وحدة برامج الموهوبين بالمكتب المشرف التربوي علي بن محمد الغامدي، وقائد مدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف مؤيد بن أمين الشبركة، ووكيل الشؤون المدرسية بالمدرسة معاذ بن عبد الهادي الفضلي، ورائد النشاط بالمدرسة مجدي بن علوي أبو الرحى، ومنسق وحدة برامج الموهوبين بالمكتب علي بن عبدالله آل قاسم.
واستهل القائد التربوي مؤيد الشبركة الاحتفالية بالشكر لمدير المكتب؛ لرعايته هذه الفعالية التكريمية، مثنيا على الطالب الموهوب حسن الخنيزي، ومشيدا بإنجازاته الوطنية والعالمية، ملقيا الضوء على هذه الإنجازات، التي تحققت بدعم من إدارة المكتب، ووحدة برامج الموهوبين، ومعلمي المدرسة، وفق رحلة التميز، التي شارك الخنيزي وزملاؤه في الالتحاق بركبها.
وأكد مدير المكتب على أن حصول الطالب حسن الخنيزي على المركز الرابع في مسابقة معرض( إنتل آيسف ) يعد مفخرة وطنية بامتياز، مباركا لإنجازات طلاب المنطقة الشرقية والمملكة في هذا المعرض، حين حققوا رقما قياسيا؛ بحصولهم على اثنتي عشرة جائزة كبرى وخاصة، في المعرض، الذي أسدل الستار على فعالياته الجمعة المنصرم في دورته الحادية والستين، بمدينة( بيتسبرغ ) بولاية( بنسلفانيا ) الأمريكية.
وأوضح عبد الكريم العليط أن قطاع القطيف يزخر بالطلاب المتفوقين والمتميزين والمبدعين والمبتكرين، مثمنا جهود وحدة برامج الموهوبين في هذا الشأن، لافتا إلى النمو التصاعدي في أعداد الطلاب الموهوبين بمختلف المراحل الدراسية بقطاع القطيف.
واستطرد مدير تعليم القطيف بقوله: إن مدرسة المجيدية الثانوية قفزت إلى مراكز متقدمة في اختباري القدرات العامة والتحصيل الدراسي، وفي برامج النشاط الطلابي، ورعاية الموهوبين، وهو الأمر الذي يدل على توافر خطة عمل منظمة، وفريق متميز، يقف خلف هذه النجاحات، والنواتج التعليمية الرائدة.
وبين العليط أن الوفود التعليمية الزائرة للمنطقة الشرقية، تتجه لمحافظة القطيف، لنقوم بتوجهيها إلى مدرسة المجيدية الثانوية وزميلاتها من المدارس المتميزة الأخرى، إيمانا منا بأسبقية المجيدية الثانوية في مختلف مجالات التفوق الطلابي والتميز الإداري والإبداع التعليمي.
وقدم تهنئته للطالب حسن الخنيزي، ولأسرته، ولقائد المدرسة مؤيد الشبركة، ولأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالمدرسة، وبين أن قطاع القطيف أنتج طلابا متفوقين باستمرار، بتوفيق من الله _ سبحانه وتعالى _ مؤكدا على أن المسار الصحيح إذا فعل منذ البداية؛ فإن النتائج ستكون ترجمة لذلك، ولن تكون إلا رائعة.
وسلط علي الغامدي الضوء على إنجازات قطاع القطيف، موضحا أن هذا الإنجاز وسائر الإنجازات ومراكز التفوق والتميز، يقف خلفها مكتب التعليم بمحافظة القطيف، ممثلا في مدير المكتب عبد الكريم العليط؛ الذي نجح في إرساء دعائم بيئة حاضنة للتميز والإبداع، وهو الأمر الذي نصبو إليه، ونسعد بالعمل في أفيائه.
ونوه الغامدي بالطالب الموهوب والمخترع حسن الخنيزي، معتبرا إياه قدوة مهمة، ذات تأثير ملهم على الطلاب، لافتا إلى دور المنزل في صناعة هذه الموهبة، وبناء نجاحاتها.
بدوره، شكر الطالب حسن الخنيزي إدارة المكتب، ووحدة برامج الموهوبين، وإدارة المدرسة على دعمهم، وتقديرهم، لافتا إلى انعكاسات هذا الدعم، وهذه الرعاية، مؤكدا أنها البداية _ إن شاء الله تعالى _ لإنجازات ونجاحات عديدة.